كورونا يرعب الصين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت أربع مدن أخرى في مقاطعة هوبي الصينية إنها فرضت حظرا على السفر لأن الفيروس الجديد الذي أصاب مئات الأشخاص ما يزال ينتشر من عاصمة مقاطعة ووهان.

وعملت (هوانغقانغ وشيانتاو وإيزو، ووهان) على إغلاق محطات السكك الحديدية وتعليق الحافلات الطويلة المدى وكذلك خدمات العبارات، وفقًا لبيانات وردت على مواقع المدن ووسائل الإعلام الحكومية.

تم إغلاق الملاعب في مدينة إكسيانتاو، وكذلك أسواق الطيور الحية وأماكن الترفيه. فيما قالت مدينة تشيبي الأصغر حجما إن وسائل النقل العام والاتصالات إلى أماكن أخرى ستعلق من منتصف الليل (1600 بتوقيت جرينتش).

وتحاول السلطات منع الفيروس القاتل من الانتشار أكثر، حيث يخطط ملايين الأشخاص من المدن الكبرى مثل ووهان للسفر إلى منازل العائلة للاحتفال بالعام القمري الجديد الذي يبدأ يوم السبت.

وألغت سلطات بكين الأحداث “واسعة النطاق”، بما في ذلك الاحتفالات بالعام الجديد، من أجل منع انتشار فيروس كورونا جديد، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية يوم الخميس.

وتوفي 17 شخصًا، وتم تحديد هوية 620 شخصًا يحملون الفيروس، وفقًا للأرقام الرسمية. ويمكن أن تكون الأرقام الحقيقية أعلى من ذلك بكثير، لأن العديد من المرضى في ووهان غير قادرين على تلقي العلاج بسبب الاكتظاظ في المستشفيات.

وينتمي الفيروس الجديد إلى عائلة الفيروسات نفسها التي تسببت في متلازمة التنفس الحاد الوخيمة (السارس)، وهو مرض أصاب 8000 شخص وقتل 800 على مستوى العالم في وباء 2002-2003 الذي بدأ أيضاً في الصين.

ويشتبه العلماء في أن الفيروس انتقل أولاً إلى البشر من الحيوانات البرية التي تم الاتجار بها بصورة غير مشروعة في أحد أسواق المأكولات البحرية في ووهان. وقالوا إن الفيروس تحور فيما بعد وأصبح قابلاً للانتقال من شخص لآخر.

تم الإبلاغ عن حالات المرض في اليابان والفلبين وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة، وكذلك في الأراضي الصينية في هونج كونج وماكاو.

وقالت الهند الخميس إن ممرضة تعمل في مستشفى بالمملكة العربية السعودية أصبحت أول مواطنة مصابة بالفيروس التاجي. كما أعلنت سنغافورة عن أول حالة لرجل يبلغ من العمر 66 عامًا من مدينة ووهان وصل إلى الدولة المدينة مع أسرته يوم الاثنين.

قال مسؤولون حكوميون إن فرق الأمن البيولوجي الأسترالية قامت الخميس، بفحص ركاب طائرة وطاقمها بعد وصولهم إلى سيدني قادمين من ووهان. وكانت هذه آخر رحلة مباشرة قبل إغلاق المدينة.

كما تم فحص ركاب شركة طيران تشاينا ساذرن ايرلاينز، القادمة من ووهان إلى روما، ولم تظهر عليهم أي أعراض للمرض، حسبما ذكرت سلطات مطار روما.

وفي الوقت نفسه ، أكدت الخطوط الجوية الفرنسية أنها علقت خدماتها المباشرة من ووهان.

المصدر
البوابة

أخبار ذات صلة

0 تعليق