كندا تؤيد آلية حل الخلافات بشأن الاتفاق النووي مع إيران

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أكد وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبين، اليوم الأربعاء، أن بلاده تؤيد البيان الألماني الفرنسي البريطاني بشأن تفعيل آلية حل الخلافات بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

وكتب الوزير على تويتر: "تدعم كندا بقوة الجهود الدبلوماسية التي تبذلها فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة للضغط على إيران للوفاء بالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة، بما في ذلك عن طريق تفعيل آلية حل الخلافات".

وأعلنت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، أمس الثلاثاء، تفعيل آلية تسوية الخلافات بالاتفاق النووي الإيراني، مؤكدة رفض "الحجج الإيرانية" لخفض طهران التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وأعلنت إيران في الخامس من يناير الجاري، الخطوة الخامسة من خطوات تخفيض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي، موضحة أنها رفعت كل القيود على عملياتها النووية، بما في ذلك ما يتعلق بنسبة تخصيب اليورانيوم، وذلك بعد يومين من اغتيال قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني، بغارة أمريكية ببغداد.

وذكر موقع الحكومة الإيرانية، أن "إيران لم تعد ملزمة بأية اتفاقيات أو قيود حول عملياتها النووية، بما في ذلك قدرة التخصيب، ونسبة التخصيب، وكمية المواد المخصبة، والبحث والتطوير".

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق