القيادة السودانية تُعلن عودة الحياة إلى طبيعتها بعد القضاء على التمرد في العاصمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نشر قبل 4 دقائق - 11:53 ص, 20 جمادى الأول 1441 هـ, 15 يناير 2020 م

تواصل – واس:

أعلن رئيس المجلس السيادي في السودان الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عودة الهدوء إلى الخرطوم وعودة حركة الملاحة إلى طبيعتها في المطار بعد القضاء التمرد، مبينًا أن جميع المقرات تحت سيطرة القوات المسلحة.

وقال في مؤتمر صحفي عقب الأحداث المؤسفة التي شهدتها الخرطوم أمس إن القوات المسلحة بكل مكوناتها عازمة على أن تتصدى لكل محاولة لزعزعة الأمن والاستقرار ولكل محاولة لإجهاض الثورة السودانية، ولن يسمح بحدوث أي انقلاب في السودان.

وأضاف في المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك إن القوات المسلحة السودانية والقوى السياسية وكل هياكل حكم الفترة الانتقالية، وقفت كلها صفًّا واحدًا ضد هذه المؤامرة المدبرة ضد ثورة الشعب السوداني التي قصد منها النيل من ثورة ديسمبر.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء السوداني بالقوات المسلحة وقوات الدعم السريع بما قامت به من عمل كبير ومقدر لحسم هذه الفتنة التي أريد لها أن توقف قطار التقدم نحو الديمقراطية والاستقرار والنماء والسلام.

وأعلن الجيش السوداني الليلة الماضية فرض سيطرته على مقر هيئة العمليات بحي كافوري بشمالي الخرطوم بعد تجدد الاشتباكات مع العناصر المتمردة.

وأكد جهاز المخابرات السوداني احتواء الموقف وانتهاء التمرد المسلح لوحدات من هيئة العمليات عبر المفاوضات، مشيرًا إلى أن العناصر المتمردة سلمت أسلحتها.

المصدر
تواصل

أخبار ذات صلة

0 تعليق