أنصار الحشد الشعبي يحاولون اقتحام السفارة الاميركية في بغداد وقوات الأمن الأمريكية ترد بإطلاق كثيف للغاز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر
أهل مصر


أفادت قناة سكاى نيوز عربي فى خبر عاجل لها منذ قليل ، يفيد بأن أنصار ميليشيات الحشد الشعبي يحاولون اقتحام البوابة الأولى للسفارة الاميركية في بغداد وعناصر الأمن الأميركيون يردون بإطلاق كثيف للغاز المسيل للدموع.

كانت قوات الأمن العراقية بالاشتراك مع قوات البحرية الأمريكية بإطلاق غاز مسيل للدموع اتجاه انصار كتائب ميليشيات حزب الله عند إحدى بوابات السفارة الأميركية.

يذكر أن الاحتجاجات، اندلعت أمس الثلاثاء في محيط السفارة الأمريكية، عقب قصف الطيران الأمريكي، الأحد 29 ديسمبر ، مواقع للحشد الشعبي في محافظة القائم على الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن مقتل أربعة مقاتلين بينهم مسؤول كبير، وإصابة 30 مقاتلا.

اقرأ أيضا..6 إصابات في صفوف الحشد الشعبي جراء إطلاق الغاز المسيل للدموع بمحيط السفارة الأميركية ببغداد

وجرى إجلاء السفير الأمريكي وموظفين في السفارة في وقت سابق اليوم، حفاظا على سلامتهم، بينما تجمع آلاف المحتجين أمام المبنى للتنديد بالضربات الجوية التي نفذتها واشنطن في العراق.

وقال بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي: "إن الضربة الأمريكية على قطعاتنا العسكرية، تمت إدانتها من قبل الحكومة بأعلى المستويات واتخذت الحكومة سلسلة إجراءات وتدابير لمعالجة الوضع بما يؤمن سيادة العراق وأمن مواطنيه"، حسب وكالة الأنباء العراقية "واع".

وأشعل أنصار "الحشد الشعبي" في العراق، حريقا في السياج الخارجي للسفارة الأمريكية في بغداد، أثناء احتجاجات بالقرب من السفارة ضد الغارات الأمريكية، التي استهدفت مواقع للحشد بالعراق وسوريا.

وقالت من جانبها وكالة "سبوتنيك"، إن "المحتجين أشعلوا حريقا في السياج الخارجي للسفارة الأمريكية في بغداد بعد أن تجمهر المئات منهم عند البوابة الخارجية للسفارة داخل المنطقة الخضراء"، وأن "ذلك جاء بعد أن شارك الآلاف في مراسم تشييع جنائز عناصر الحشد الذين قتلوا بالغارة الأمريكية".

المصدر
أهل مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق