الإمارات في السودان هل تكون على نفس خطى اليمن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفادت تقارير صحفية بأن القائد (عبدالعزيز الحلو) أنهى زيارته لدولة الإمارات والتي جاءت بدعوة رسمية من أبو ظبي.

الدعوة التي وجهت لقيادة الحركة الشعبية تأتي بهدف التفاهم حول دفع عملية السلام في السودان إلى الأمام.

وقد ناقش الطرفان أسباب تعثر محادثات السلام بجوبا والمواقف التفاوضية للحركة الشعبية، وقد وعدت الإمارات بالوقوف معهم وتحقيق سلام شامل وعادل يحفظ حقوق كل السودانيين.

وهناك تخوفات واردة من أي تدخلات خارجية تحمل أجندات معينة، قد تنهار معها عملية السلام النسبية التي ظهرت عقب إسقاط نظام حكم البشير وايداعه السجن ومحاكمته بتهم كثيرة منها الفساد المالي.

تجدر الإشارة إلى السودان لا زال في طور التعافي بعد الأحداث الأخيرة والمتغيرات، كما أن هناك سعي حثيث من قبل الحكومة لعمل إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية شاملة.

المصدر
المشهد اليمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق