بعد الاعتداء على السفارة الأمريكية.. بعثات دبلوماسية تفكر في غلق أبوابها ببغداد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
كشف مصدر مسؤول، اليوم الأربعاء، عن أن بعض السفارات في بغداد تفكر في نقل أنشطتها إلى أربيل بدلا من بغداد، وذلك عقب اقتحام السفارة الأمريكية أمس الثلاثاء، بالمنطقة الخضراء.

ونقلت شبكة "السومرية نيوز" العراقية، عن مصدر قوله إن "بعض السفارات تفكر في نقل أنشطتها إلى أربيل بدلًا من بغداد، على اعتبار أن المنطقة الخضراء لم تعد آمنة ويمكن إعادة اقتحامها في أي وقت"، لافتًا إلى أن "هناك مخاوف من إقدام الولايات المتحدة على خطوات تصعيدية أكبر".

وأضاف "هناك معلومات عن أن واشنطن تبحث عدة خيارات للرد على استهداف سفارتها".

وأقيمت، صباح أمس الثلاثاء، مراسم شعبية وسط ‏العاصمة بغداد، لتشييع قتلى الحشد الشعبي الذين لقوا مصرعهم جراء ضربات جوية أمريكية في العراق استهدفت ليلة الأحد مقرات فصائل موالية لإيران وأسفرت عن مقتل 25 من مقاتليه.

وعلى إثرها، اقتحم أنصار الحشد الشعبي وكتائب حزب الله المنطقة الخضراء وتوجهوا إلى مبنى السفارة الأمريكية في بغداد رافعين الأعلام العراقية وأعلام الحشد الشعبي، للاحتجاج حيث تم حرق البوابة الرئيسية لها واقتحامها.

وحمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيران المسؤولية الكاملة عن اقتحام السفارة، قائلا إن الولايات المتحدة تتوقع "أن يستخدم العراق قواته لحماية السفارة".

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق