للمرة الرابعة في تاريخها.. تونس تتسلم مقعدها في مجلس الأمن الدولي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

للمرة الرابعة في تاريخها.. تونس تتسلم مقعدها في مجلس الأمن الدولي

1 يناير 2020 - 41 : 11

كتب - ا.ش.ا

تستعد تونس لتسلم مقعدها في مجلس الأمن الدولي كعضو غير دائم لتمثيل الدول العربية، بدلا من الكويت التي ستغادر المقعد الذي شغلته عامي 2018 و2019.

وللمرة الرابعة منذ استقلالها تحظى تونس بعضوية غير دائمة في مجلس الأمن الدولي لمدة سنتين، في انتصار متجدد للدبلوماسية التونسية ودورها في دعم السلام والأمن الدوليين.

وإلى جانب تونس تستعد 4 دول أخرى للدخول إلى المجلس كأعضاء غير دائمين، وهي فيتنام، والنيجر، واستونيا، وسانت فنسنت وجزر غرينادين.

وفازت تونس في يوليو الماضي بالعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن، ولمدة عامين، عقب فرز الأصوات في انتخابات المجلس وحصولها على 191 صوتا.

و يتكون المجلس من 15 عضوا، 5 منهم دائمون ويملكون حق استخدام الفيتو (النقض) وهم الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، و10 أعضاء غير دائمين يجري انتخابهم كل سنتين.. وتغادر الكويت مقعدها بعد أن أمضت عامين في أروقة مجلس الأمن الدولي أدت خلالهما دورا فاعلا لصالح القضايا العربية والإسلامية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وسيكون ضمن أولويات تونس الرئيسة بمجلس الأمن منع نشوب النزاعات وتعزيز التزام المجلس بإيجاد تسويات سلمية للنزاعات القائمة والنهوض بمشاركة المرأة والشباب في هذه الجهود، بالإضافة إلى مواصلة دفع دور الأمم المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف وتعزيز فعالية عمليات حفظ السلام والتعاون من أجل التنمية ودعم الاستجابة الجماعية والتوافقية للتحديات العالمية الجديدة.

كما ستحرص تونس - حسبما ذكرت الخارجية التونسية عقب الفوز بالمقعد - على أن تكون الصوت العربي والإفريقي وعلى الدفاع عن المواقف الموحدة المتخذة بشأن مختلف المسائل العربية والإفريقية المطروحة على مجلس الأمن، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية العادلة.

المصدر
بوابة روز اليوسف

أخبار ذات صلة

0 تعليق