الخارجية الأمريكية: موظفينا في سفارة بغداد آمنون ولم يُصابوا بأذى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر
أهل مصر

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن جميع الأمريكيين بسفارتها في بغداد آمنون، ولا إصابات في صفوفهم.

وأكدت الخارجية الأمريكية أن هناك فرقا بين احتجاجات ومطالب الشعب العراقي والتظاهرات التي تحركها إيران أمام سفارتنا في بغداد.

وأوضح متحدث باسم الوزارة أن السفير الأمريكي لدى العراق مات تولر كان في رحلة سفر خاصة معدة سلفا منذ أكثر من أسبوع، وأن التقارير التي ذكرت أنه أُجلي من السفارة غير صحيحة، مضيفا أن السفير في طريق العودة إلى السفارة ولا توجد خطط لإخلائها.

وحاولت ميليشيات عراقية، اليوم الثلاثاء، اقتحام البوابة الثانية للسفارة الأمريكية في بغداد وأشعلت فيها النار.

وهاجم محتجون عراقيون، يحملون أعلام الحشد الشعبي وحزب الله العراقي، اليوم الثلاثاء، السفارة الأمريكية في بغداد، ونجحوا في اقتحام الباحة الخارجية للسفارة، بعد حرق إحدى البوابات للسفارة، منددين بالضربات الجوية الأمريكية التي استهدفت، الأحد الماضي، قواعد تابعة لكتائب حزب الله العراقي الموالي لإيران، كما أحرقوا أعلاماً وحطموا كاميرات مراقبة، وقاموا بتكسير البوابات الأمنية في محيط السفارة، بحسب ما أفاد مراسل فضائية "العربية" السعودية.

اقرأ أيضاً: مسؤولون أمريكيون يتوقعون إرسال قوات "مارينز" إلى سفارتهم في بغداد

كما قام عدد من المهاجمين بحرق كرفانات الحماية الخاصة بالسفارة عند البوابات الخارجية، بينما أفادت مصادر الفضائية السعودية بأن القوات العراقية لم تتدخل لحماية السفارة الأمريكية.

المصدر
أهل مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق