منيب تدعو إلى مواجهة تيار "الإخوان" وتقطر الشمع على بنكيران

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

هسبريس - عبد الإله شبل

الجمعة 06 دجنبر 2019 - 10:00

هاجمت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، حزب العدالة والتنمية، متهمةَ إياه باستغلال الدين في السياسة واستدراج المواطنين المغاربة للتصويت عليه عبر توظيفه.

وقالت منيب، التي كانت تتحدث اليوم الخميس في ندوة بالمعهد العالي للصحافة والاتصال بالدار البيضاء، مهاجمة "البيجيدي" دون ذكره بالاسم: "هناك من يقول إن له مرجعية إسلامية. كلنا لنا مرجعية إسلامية، لكن هؤلاء أدخلوا الدين في السياسة، واستغلوا الناس وعملوا على استدراجهم".

وشددت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد على أن مواجهة "تيار الإخوان" تستوجب التسجيل في اللوائح الانتخابية وتوظيف الأصوات في اختيار الأشخاص المناسبين والأحزاب المناسبة؛ وذلك بالنظر إلى أنهم "يدعون عبر خلايا إلى المقاطعة ويوهمون الناس بذلك، فيما لهم كتلة تصوت لصالحهم".

وأردفت منيب: "عملية التصويت تجعلنا متساوين كمواطنين، أما المقاطعة فستعيد الوجوه نفسها، لأن لهم منطقهم الخاص، انصر أخاك ظالما أو مظلوما..واخا يديرو الخوصصة أو غيرها، لذلك على الجميع المشاركة وتغيير الكتلة الناخبة".

واعتبرت نبيلة منيب أن فقدان الثقة في العمل السياسي في صفوف الشباب المغاربة راجع بالأساس إلى "التلاعب بالإرادة الشعبية"، وزادت موضحة: "إذا تم اختيار حزب يجب أن يحكم ويدافع عن المواطن، لكن أن يحكم شخص آخر فهذا غير مقبول".

وتابعت في السياق ذاته: "عدد من الأحزاب تقدم برنامجها الانتخابي وعندما تنجح لا تنفذه؛ وهو ما يساهم في فقدان الثقة، ويشعر معه المواطن بأن السياسة ضده، إذ يتم القيام باختيارات لم يتم إخباره بها مسبقا".

وأشارت المتحدثة نفسها إلى أن "فقدان الثقة أدى إلى مراكمة أناس للثروات بسبب غياب ربط المسؤولية بالمحاسبة"، مؤكدة أن السياسة "للأسف صارت طريقا للفساد والريع، وهو ما ساهم في فقدان الثقة".

وشددت المسؤولة الحزبية على أن تمثيل المواطنين يستوجب العمل وتحقيق مصالحهم، وليس الاغتناء على حسابهم، قائلة وهي تقطر الشمع على رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران: "رئيس الحكومة يقول "أنا جيت ندير لباس"..حشومة هاد الكلام، أنت جيتي تخدم الناس".

المصدر
هسبريس

أخبار ذات صلة

0 تعليق