ينجح في الوقوف.. أسمن شخص بالعالم يخسر 330 كيلوغراما

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

خسر "خوان بيدرو فرانكو"، 330 كيلوجراما فى 3 سنوات من وزنه، واستطاع الوقوف على قدميه والمشى مجددا، وذلك بعد قرابة عقد من الزمن، قضاه فى الفراش بسبب وزنه الهائل.

ويبلغ خوان بيدرو فرانكو، وهو شاب مكسيكي، من العمر الآن 17 عاما، تم تصنيفه سنة 2017 كأسمن رجل في العالم من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وفي أول تصريح له بعد وقوفه على رجليه مجددا وتمكنه من الاستمتاع بالمشي على قدميه قال بيدرو "إن مجرد القدرة على رفع ذراعيك والاستيقاظ كل يوم، أو الذهاب للحصول على كوب من الماء أو المرحاض، يجعلك تشعر بالراحة".

وفي 2016 عندما نقل بيدرو على جناح السرعة إلى المستشفى، قال أطباء أنهم كانوا يعتقدون أنه يبلغ السبعين عاما، لكنهم صدموا عندما عرفوا أنه لم يكن يتعد 15 ربيعا.

واشتهر حينها بيدرو، خصوصا عندما تناقلت وكالات الأنباء صوره وهو ينقل إلى عيادة متخصصة في غوادالاخارا.

إذ اندهش العالم لضخامة جسده الذي لم تقو قدماه على حمله، إذ كان يزن نحو 500 كيلوغراما.

ونجح "أضخم رجل في العالم" وفق صحيفة "ميرور" البريطانية في فقدان 170 كيلوغراما خلال الأشهر القليلة التي أعقبت نقله إلى مشفى غوادالاخارا، كما خسر 330 كيلوغراما خلال 3 سنوات.

 وقالت وكالة الصحافة الفرنسية وقتها إن "العملية الجراحية تأتي لاستكمال مسلسل العلاج الذي بدأه خوان".

ويعاني 75 في المئة من البالغين في المكسيك من السمنة أو الوزن الزائد، ومؤخرا أعلنت حالة الطوارئ في البلاد بسبب ارتفاع معدلات انتشار مرض السكري وسط المواطنين.

المصدر
رؤيا الأخباري

أخبار ذات صلة

0 تعليق