خبراء أمريكيون يعرضون سيناريو "الهجوم الروسي" على دول البلطيق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن خبراء أمريكيون من مركز تحليل السياسات الأوروبية أنه يمكن لموسكو الهجوم على "ممر سووالكي" (وهو امتداد ضيق يبلغ طوله حوالي 100 كيلومتر على الحدود بين بولندا وليتوانيا)، بهدف ربط إقليم كالينينغراد ببقية البلاد.

ووفقا للخبراء، فإنه في حال حدوث الهجوم الروسي لن يكون "الناتو" قادرا على مواجهة الجيش الروسي بفاعلية، لأن قوات الحلف بعيدة جدًا عن مسرح العمليات المحتمل، بينما وضعت روسيا قواتها على بعد دقائق قليلة من "ممر سووالكي".

كما جاء في تقرير الخبراء "من أجل ربط كالينينغراد مع بيلاروسيا عبر ممر سووالكي، تحتاج موسكو إلى تعبئة 25 كتيبة، أي 10 آلاف جندي. بينما يحتاج الناتو إلى نشر 17 كتيبة أو أقل من 7 آلاف جندي، ولكن عدد القوات لا يعكس الوضع الحقيقي للأطراف".

ومع ذلك، يؤكد محللو المركز أنه على الرغم من واقعية السيناريو، ولكن ليس لدى روسيا خطط ورغبة لتنفيذه. بينما وصف الخبراء الروسي سيناريو المحللين الأمريكيين بأنه "هلوسة وهراء".

وعلق رئيس مركز الفكر الروسي الجنرال ريزفيني بوزينسكي على السيناريو قائلا "استيلاء روسيا على ممر سووالكي هو من نسج خيال دول البلطيق، والتي تحاول بكل الوسائل إجبار الناتو على تصديق ذلك. وعليك أن تكون مجنونا لتخيل كيف الدبابات الروسية تسير بطريق ضيق وغابات متعرجة وتقطع بولندا وليتوانيا عن أوروبا".

المصدر
سبوتنيك

أخبار ذات صلة

0 تعليق