لافروف: ينبغي ألا تزيد أزمة الأكراد في سوريا من التوتر في المنطقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ينبغي ألا تزيد أزمة الأكراد في سوريا من التوتر في المنطقة، مؤكدا أنه لا أحد يرغب في "تفجر" المنطقة.

وأضاف لافروف في حوار مع قناة "روسيا - 24": "الأكراد يعيشون في إيران والعراق وجزء كبير منهم يعيش في تركيا، ولا أحد يرغب في أن تنفجر هذه المنطقة بسبب التوتر حول المسألة الكردية، ولا أحد يرغب في أن يحس الأكراد أنهم أناس من الدرجة الثانية".

وأوضح وزير الخارجية الروسي أن مشكلة الأكراد لا يمكن تجاهلها... هي مشكلة تتجاوز الأزمة السورية".

تجدر الإشارة إلى أن الوضع شمالي سوريا يشهد توترا بسبب الخلافات بين أنقرة والأكراد السوريين، وقد ازدادت حدة هذا التوتر بعد بدء تركيا في التاسع من أكتوبر الماضي عملية عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، يوم 22 الشهر الماضي، التوصل إلى "اتفاق تاريخي" حول الوضع في شمال شرقي سوريا، يقضي بوقف العملية العسكرية التركية "نبع السلام" وتسيير دوريات عسكرية روسية - تركية مشتركة في المناطق الحدودية.

المصدر: نوفوستي

تابعوا RT علىRT
RT

المصدر
RT Arabic (روسيا اليوم)

أخبار ذات صلة

0 تعليق