لا تحتاج إلى دليل.. "الدواعش" يفضحون علاقة أردوغان بالتنظيم الإرهابي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

فضح الإرهابي طه عبدالرحيم عبدالله، المعتقل لدى قوات سوريا الديمقراطية، العلاقة التي تجمع زعيم تنظيم "داعش" المقتول أبوبكر البغدادي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال الإرهابي الداعشي إن الهجوم الذي نفذه تنظيم "داعش" من قبل على مدينة "كوباني" أو "عين العرب" في شمال سوريا تم بأمر من أبوبكر البغدادي بناء على طلب وإصرار تركي.

وتعليقا على هذا الاعتراف، قال المحلل السياسي التركي تورجوت محمد أوغلو، في اتصال هاتفي لـ"الوطن"، إن "العلاقة بين تنظيم داعش الإرهابي ورجب طيب أردوغان ليست بحاجة إلى دليل، فهي علاقة معروفة للجميع من تهريب النفط وعلاج الدواعش في تركيا وغيرها".

وأضاف: "مخابرات أردوغان هي التي نقلت الدواعش إلى سوريا، وهي التي تاجرت معهم في النفط السوري، وهي التي استخدمتهم لإرهاب الأكراد ولإرهاب المعارضة في الداخل".

وقال "تورجوت أوغلو": "بل أن أردوغان لديه ميليشيات من الدواعش داخل تركيا على استعداد للدفاع عنه حال خرجت أي حراك معارض قوي ضده".

ويرى المحلل السياسي التركي أن "أردوغان" طوع الداعش، لخدمة أجندته السياسية، مضيفا: "أعتقد أن العالم في الوقت الحالي سيكون في مواجهة أردوغان، بعد أن تم التخلص من البغدادي".

وكانت روسيا نشرت من قبل صور التقطتها الأقمار الصناعية تكشف نقل عناصر "داعش" النفط التركي المسروق عبر الأراضي التركية وتلقي شحنات أسلحة في المقابل.

المصدر
الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق