الخاص بهونغ كونغ… الصين: لن تتسامح مع أي تحد لمبدأ "دولة واحدة ونظامان"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 ذكر مسؤول برلماني صيني كبير، اليوم الجمعة، أن الصين لن تتسامح مع أي شيء يمثل تحديا لمبدأ "دولة واحدة ونظامان" الذي يحكم هونغ كونغ.

وقال شين تشون ياو، رئيس لجنة القانون الأساسي‭‭ ‬‬باللجنة الدائمة في البرلمان، إن هونغ كونغ احتلت جانبا مهما من المناقشات التي دارت في اجتماع الحزب الشيوعي الصيني الذي انتهى، أمس الخميس. وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وقال الحزب الشيوعي عقب الاجتماع أمس، إن الصين ستضمن ازدهار هونغ كونغ واستقرارها، وستحمي الأمن القومي في مواجهة الاضطرابات التي تشهدها المدينة. غير أنه لم يكشف عن خطوات سياسية جديدة.

وعادت هونغ كونغ إلى الحكم الصيني عام 1997 بعد أن كانت مستعمرة بريطانية، وفقا لصيغة "دولة واحدة ونظامان" التي تضمن حريات ليست ممنوحة في البر الرئيسي.

ويتظاهر منذ يونيو/حزيران الماضي، المحتجون في شوارع المدينة، ردا على ما يتصورونه تدخلا صينيا في الحريات التي تعهدت بها بكين.‭‭

وتنفي بكين التدخل وتتهم حكومات أجنبية من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا بالتحريض على الاضطرابات.

وفي سياق متصل، سبق وأن قالت وزارة الخارجية الصينية، في 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إن بكين تعارض بشدة الإجراءات الجديدة التي أقرها مجلس النواب الأمريكي، والمتعلقة بالاحتجاجات في هونغ كونغ وحثت أعضاء المجلس على عدم التدخل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جينج شوانغ، في بيان، إن علاقات الصين مع الولايات المتحدة ستتضرر إذا صار التشريع قانونا.

وسيتطلب قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ، وهو أحد الإجراءات التي أقرها مجلس النواب من وزارة الخارجية الأمريكية أن تقر كل عام بأن هونغ كونغ تحتفظ بحكمها الذاتي بموجب سياسة "دولة واحدة ونظامان" للحكومة الصينية، من أجل تلقي معاملة خاصة كمركز مالي كبير.

المصدر
سبوتنيك

أخبار ذات صلة

0 تعليق