واشنطن تندد بـ"نشاطات روسية" تهدف إلى "مفاقمة الانقسامات" في تشيلي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت الولايات المتحدة، اليوم، إنها لاحظت "نشاطات روسية" في تشيلي، بخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تهدف إلى "تأجيج الانقسامات" في هذا البلد الذي يشهد أزمة سياسية واجتماعية، وأجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتصالا هاتفياً  أمس الأربعاء مع نظيره التشيلي سيباستيان بينيرا، ندد خلالها بـ"الجهود الخارجية لتقويض المؤسسات الديموقراطية والمجتمع التشيلي"، بحسب بيان أصدره البيت الأبيض اليوم الخميس.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأمريكية -فضّل عدم الكشف عن اسمه- "لاحظنا مؤشرات على أنشطة روسية تدعم التوجه السلبي للنقاشات"، موضحا أنّ هذه "المؤشرات" تتعلق بـ"أشخاص يستفيدون من النقاشات" بغية "مفاقمة الانشقاقات وتغذية الصراعات".

وتهز تشيلي التي كانت تعتبر واحدة من أكثر دول أمريكا اللاتينية استقراراً، حركة احتجاج اجتماعي غير مسبوقة منذ 18 أكتوبر الجاري، أسفرت عن سقوط عشرين قتيلا ونحو ألف جريح، وأعلنت الولايات المتحدة دعمها للرئيس بينيرا في سياق جهوده "لاستعادة القانون والنظام"، وفق البيت الأبيض.

المصدر
الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق