18 قتيلا في تشيلي واستمرار الاحتجاجات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

07:22 م الأربعاء 23 أكتوبر 2019

بوجوتا (د ب أ)

ارتفعت حصيلة الاحتجاجات العنيفة في تشيلي إلى 18 قتيلا، حسبما قالت الحكومة اليوم الأربعاء.

وقال المسؤول بوزارة الخارجية رودريجو اوبيلا إن ثلاثة أشخاص قتلوا خلال الـ24 ساعة الماضية.

ولقي اثنان من الضحايا الثلاثة وهما رجل بالغ وطفل (4 أعوام) حتفهما عندما صدمتهما سيارة، بينما تردد أن الضحية الثالثة قتل على أيدي عناصر الشرطة في حادث يجرى التحقيق فيه، حسبما نقلت قناة "24 هوراس" التلفزيونية التشيلية عن اوبيلا قوله.

وكانت الحكومة قد ذكرت في وقت سابق إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 15 شخصا، من بينهم 11 شخصا قتلوا في حرائق في شركات تجارية في منطقة العاصمة سانتياجو.

أعلن رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا أمس عن حزمة إصلاحات لصالح المواطنين الأكثر فقرا، في محاولة لتهدئة موجة الاحتجاجات.

وستتضمن الحزمة رفع المعاشات المتدنية والحد الأدنى للأجور وتخفيض أسعار الأدوية وزيادة الضرائب على كبار أصحاب الأعمال وخفض أجور النواب وكبار المسؤولين، حسبما أعلن الرئيس عقب لقاء مع قادة المعارضة.

واندلعت الاحتجاجات على الصعيد الوطني بسبب ارتفاع رسوم النقل بالمترو في تشيلي، التي كان ينظر إليها على أنها واحدة من أكثر الديمقراطيات استقرارًا في أمريكا الجنوبية.

وألغى بينيرا الزيادات في رسوم النقل بالمترو، لكن هذا لم يهدئ المتظاهرين ، الذين يشكون أيضًا من عدم المساواة، وانخفاض الرواتب والمعاشات ونقص الفرص التعليمية والفساد.

وتم القبض على أكثر من 2600 شخص في جميع أنحاء البلاد، على خلفية الاحتجاجات.

وتم فرض حظر تجوال ليلي مجددا في سانتياجو وفالبارايسو وكونسيبسيون ورانكاجوا وغيرها.

وأطلق بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الأربعاء نداء من أجل السلام والحوار في تشيلي، وقال في كلمته في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان: "أتابع بقلق ما يحدث في تشيلي.. آمل في أنه من خلال وضع حد للمظاهرات العنيفة، سوف يتم استخدام الحوار لإيجاد حلول للأزمة وللتعامل مع الصعوبات التي أثارتها، لصالح جميع السكان".

المصدر
مصراوى

أخبار ذات صلة

0 تعليق