صور صادمة تنشر للمرة الأولى عن استخدام تركيا لأسلحة محرمة دوليا في سوريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
نشرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، الإثنين، صورا صادمة للمرة الأولى تكشف من خلالها عن استخدام مليشيات النظام التركي لأسلحة محرمة دوليا، خلال عدوانها الغاشم على شمال شرق سوريا.

وقالت المجلة، إن تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان، يواجهان اتهامات عديدة باستخدام القنابل الفسفورية الحارقة ضد المدنيين الأكراد في الشمال السوري، مشيرةً إلى أن البروتوكول الثالث لاتفاقية الأمم المتحدة لعام 1980 بشأن أسلحة تقليدية معينة، يحظر استخدام مثل هذا النوع من القنابل في مناطق مكتظة بالسكان.

وأشارت "نيوزويك" إلى أن المصورة الدنماركية، ثيا بيدرسن، التي وثقت تلك الصور، وصفت للمجلة الأمريكية مدى فداحة أعراض استخدام تلك القنابل على المدنيين السوريين والأكراد هناك، حيث قال الأطباء في المستشفيات التي التقطت بها الصور، إنهم لم يشهدوا مثل تلك الإصابات من قبل.

وكانت الإدارة لشمال وشرق سوريا، قالت، الأحد، إن مليشيات النظام التركي تستخدم أسلحة محرمة دوليًا ضد المدنيين في عدوانها الغاشم على شمال شرق سوريا.

وأضافت الإدارة الذاتية، وهي منطقة تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في بيان لها نشرته عبر حسابها الرسمي على فيس بوك: "نطالب بلجنة فورية للتحقيق في استخدام تركيا للأسلحة المحرمة دوليا".

وتابعت: " تركيا والفصائل الموالية لها ارتكبتا أفظع الانتهاكات بحق المدنيين في مدينة رأس العين"، مشيرةً إلى أن تركيا والفصائل الموالية لها لم تتوقفا عن شن الهجمات على قواتنا.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق