السودان: الدعوة إلى مليونية اليوم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عمون - دعت قوى سياسية سودانية إلى إحياء ذكرى ثورة أكتوبر(تشرين الأول) 1964 التي أسقطت أول حكم عسكري في السودان بقيادة الفريق إبراهيم عبود، اليوم الإثنين.

ووفقاً لقناة "الحرة" الإخبارية، تتزامن هذه الدعوات مع الأزمة السياسية المستمرة منذ إسقاط نظام الرئيس السابق عمر البشير، ورغم الاتفاق بين الفرقاء، الذي أفضى إلى تشكيل حكومة جديدة.

وإلى جانب المطالب الاقتصادية والاجتماعية، يدعو منظمو التظاهرات إلى حل الحزب الحاكم السابق، حزب المؤتمر الوطني، والتحقيق في فض الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش، إلى جانب المطالبة بحل قوات الدعم السريع التي يرأسها عضو مجلس السيادة محمد حمدان دقلو.

ومن جهته طالب المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العميد ركن عامر محمد الحسن، المتظاهرين بالابتعاد عن المواقع العسكرية.

وأعلن في بيان أوردته وكالة الأنباء السودانية، إغلاق شارع الجيش المؤدي إلى القيادة العامة للقوات المسلحة.
وأكد الحسن انحياز القوات المسلحة لثورة ديسمبر (كانون الأول) مشدداً في نفس الوقت نفسه على إبعاد على ابتعاد القوات المسلحة ومنسوبيها من الضباط وضباط الصف والجنود عن السياسة.

ويأتي ذلك بعد دعوة الحزب الشيوعي السوداني السودانيين إلى الاحتشاد الإثنين، للضغط على الحكومة الانتقالية، لتحقيق كافة أهداف ثورة ديسمبر (كانون الأول) التي أطاحت بنظام عمر البشير.

وقال بيان صادر عن الحزب، إن "الحزب الشيوعي يقدر ويثمن ما أنجزته السلطة الانتقالية وفق برنامج المرحلة الانتقالية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية، والسعي لتحقيق السلام الدائم، ولن يتوانى عن نقد أي سلبيات أو تقاعس عن إنجاز مهام الثورة، ويقدم البديل المناسب في تنسيق مع حلفائه في الحرية والتغيير"، بحسب شبكة الشروق السودانية.

المصدر
وكالة عمون الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق