مستوطنون يمنعون مزارعين فلسطينيين من قطف الزيتون شمال رام الله

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

منع مستوطنون إسرائيليون، اليوم الجمعة، أهالي قريتي برقة وبيتين الفلسطينيين شمال شرق رام الله، من قطف ثمار الزيتون، الواقعة في منطقة "الشعب" بين القريتين، فيما هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المزارعين بقنابل الغاز.

وقال رئيس مجلس قروي برقة عدنان بركات في تصريح صحفي صباح اليوم إن 16 مستوطنا، اقتحموا المنطقة وتعمدوا الانتشار فيها، لمنع المواطنين من قطف ثمارهم، وشرعوا بطرد الأهالي، وذلك تحت حماية قوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز صوب المزارعين مما أدى لإصابة 4 منهم بالاختناق، نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشار بركات إلى أن المستوطنين كانوا قد استولوا تحت تهديد السلاح يوم الثلاثاء الماضي على ثمار الزيتون في المنطقة ذاتها.

ووفق المعطيات التي نشرتها مواقع إعلام عبرية نقلا عن الأمن الإسرائيلي، فقد نفذت خلال العام المنصرم 300 عملية إرهابية على أيدي جماعات متطرفة يهودية، من بينها 50 عملية أدرجت تحت ما يسمى "دفع الثمن".

وتمثلت مجمل الاعتداءات اليهودية باقتحام قرى فلسطينية خلال ساعات الليل وإضرام النار بالممتلكات وإعطاب إطارات سيارات وخط شعارات عنصرية ومعادية للفلسطينيين.

المصدر
أخبار اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق