رئيس جودة التعليم: التعليم العالي في مصر علي الطريق الصحيح

جريدة الأسبوع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

صرحت الاستاذة الدكتورة يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء  بان التعليم العالي الان يشهد نقلة حقيقة وتغيير في المفاهيم من التعليم التقلدي الي التعليم القائم علي المهارات والجدرات واثقال ابنائنا بمهارات سوق العمل وتدريبهم علي مواجهة تحديات السوق لتقليل الفجوة التي حدثت عبر عقود بين خريجي الجامعات ومتطلبات سوق العمل حيث يعتبر ارتفاع نسبة التشغيل لخريجي الجامعات بالخارج بعد التخرج ب 6 شهور هي من اهم معايير الجودة والاعتماد خاصة في الدول الاوربية وهذا ما ادركته الهيئة وعملت عليه في تطوير معايير اعتماد التعليم العالي منذ 3 سنوات وانتهت الهيئة من اعداد المعايير الاكاديمية القياسية لقطاعات الطب و الهندسة والتمريض والصيدلة.

واكدت عيد بان التعليم العالي يسير علي الطريق الصحيح حيث قامت وزارة التعليم العالي بحصر الوظائف الواعدة في ال10 سنوات القادمة و الوظائف التي سوف تندثر وتختفي خلال الثورة الصناعية الرابعة التي يدخلها العالم حاليا و التحول بجامعتنا الي جامعات الجيل الجديد 0.4 وهي الجامعات التي سوف تقود دخول مصر الي الثورة الصناعية و التكنولوجية الرابعة وظهور تخصصات جديدة في الجامعات المصرية مثل الذكاء الاصطناعي وانترنت الاشياء وعلوم الفضاء وغيرها كل هذا هو في النهاية يصب في جودة التعليم العالي اذي طالما كنا ننادي من 10 سنوات انه لاجودة بدون ربط التعليم العالي و الخريجيين بسوق العمل الحالي والمتوقع وهذا مؤشر علي اننا علي الطريق الصحيح

واضافت يوهانسن باننا لدينا فرصة حقيقية بما يحدث الان لان تكون الجامعات المصرية هي الاهم في المنطقة كلها بل لا تقل عن نظيرتها في اوروبا اذا استمر هذا الفكر الحالي خاصة ما يحدث الان تنفيذا لتوجيهات سيادة الرئيس من خلال ربط جامعتنا بالجامعات الدولية هذا النموذج الذي يتم الان في العاصمة الادرية الجديدة و الذي سوف ينقل خبرات الجامعات الاوروبية الي مصر وهذه تعد طفرة اخري تحدث علي ارض الواقع وبدء الدراسة فعليا بجامعتين الان هي الكندية والانجليزية هذا الحراك الذي تم في 5 اعوام الماضية يجعلنا كهيئة جودة نقول ان تعليمنا العالي علي الطريق الصحيح خاصة الحدث الاهم في التعليم العالي وهو اعتراف المجلس العالمي لاعتماد التعليم الطبي بهيئة جودة التعليم والاعتماد في مصر كاول هيئة معترف بيها في افريقيا والشرق الاوسط والمنطقة كلها وكأول خطوة حقيقية في طريق الاعتراف بالخريج المصري في اسواق التعليم الدولية.

جاء ذلك خلال كلمة الجكتورة يوهانسن عيد في المؤتمر الذي اقامه الاتحاد الاوربي لبرنامج الاتحاد الاوروبي للتعليم العالي في مصر 'Erasmus+'والذي اقيم بمحافطة الاسكندرية بحضور الجامعات المصرية بهدف رفع قدرات التعليم العالي في من من خلال انشاء درجات علمية وبرامج دراسية جديدة ودعم وبناء قدرات الموسسية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق