"بوتين" يزور الإمارات الأسبوع المقبل

"بوتين" يزور الإمارات الأسبوع المقبل
"بوتين" يزور الإمارات الأسبوع المقبل

ينوي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، زيارة دولية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، يوم الثلاثاء المقبل، يبحث خلالها عددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

ويبحث الرئيس الروسي خلال الزيارة مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، وآليات تنميتها وتعزيزها في المجالات المختلفة، إضافة إلى مجمل التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، والقضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام".

وتأتي زيارة "بوتين" إلى دولة الإمارات في إطار الشراكة الاستراتيجية، التي وقعها البلدان خلال يونيو العام الماضي، لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك في مختلف القطاعات الحيوية.

هذا وكانت روسيا والإمارات، وقعا على اتفاقية للشراكة الاستراتيجية، يوم الجمعة 1 يونيو 2018، وذلك أثناء زيارة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد إلى موسكو.

وتم التوقيع على الاتفاقية بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وولي عهد أبو ظبي.

وتشمل الاتفاقية جميع مجالات الشراكة مثل التجارية والاقتصادية والمالية والاستثمارية والثقافية والإنسانية والعلمية التقنية والطاقة والسياسة والتعاون في مجال الأمن وغيرها.

وجاء في اتفاقية الشراكة الاستراتيجية، أن "الطرفان يؤكدان السعي للتعاون في مجالات أخرى بما فيها المجال الصناعي"، مشيرة إلى أن أحد آليات التعاون في هذا المجال "استمرار التنسيق فيما يخص وضع سوق الألمنيوم، في إطار مجموعة العمل للتعاون في مجال صناعة الألمنيوم".

وأضافت "يعرب الجانبان عن عزمهما العمل على تعزيز وتنمية التعاون السياسي في القضايا الثنائية والإقليمية الرئيسية، بما في ذلك في إطار الحوار الاستراتيجي روسيا - مجلس التعاون الخليجي، وصيغة التعاون الروسية — العربية وغيرها من الصيغ".

وتابعت "الطرفان سيعززان التعاون في مجال الأمن والدفاع، بما فيه عن طريق تفعيل المشاورات بين الهيئات المختصة للدولتين".

وأضافت "يؤكد الطرفان السعي للتعاون في مجالات عدة منها توسيع التعاون في مجال الطاقة المتجددة"، مشيرة إلى أن الطرفين سيواصلان التعاون في الاستخدام السلمي للطاقة النووية من أجل خلق مصدر طاقة خال من الكربون، بما في ذلك في مجال تبادل الخبرة وإجراء تجارب علمية-تقنية مشتركة والعمل في مجال بناء المفاعل".

وكان ولي عهد أبو ظبي قال، في وقت سابق، إن "الإمارات العربية المتحدة ترغب في التعاون مع كل العالم من أجل ضمان مستقبل واعد للشرق الأوسط".

وأوضح ابن زايد، خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، "تسعى الإمارات العربية المتحدة للتعاون مع كل المجتمع الدولي، مع جميع أصدقائنا من أجل ضمان مستقبل زاهر لمنطقتنا، ونحن نعول على نقاش مفصل حول هذا الموضوع".

المصدر
بوابة الفجر

السابق ماكرون يؤكد للبابا تواضروس محورية دور مصر في استقرار الشرق الاوسط
التالى لبنان.. ارتفاع عدد مصابي اشتباكات الأمن والمتظاهرين إلى 52 شخصا #لبنان_ينتفض