الحوثيون يردون على هزائمهم بقصف المساكن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مكة - الحديدة، الضالع

فيما أكد رئيس لجنة إعادة الانتشار لدعم اتفاق الحديدة الجنرال هاني نخلة أن الأطراف اليمنية تتعاطى بإيجابية مع المحادثات، شنت ميليشيات الحوثي عمليات استهداف للأحياء المدنية، ومواقع القوات اليمنية المشتركة في جبهة ساحل اليمن الغربي في نقض واضح ومتكرر للهدنة الأممية.

وأكد نخلة في حديث نقلته قناة العربية أن «أجواء المناقشات بين أعضاء اللجنة في الحديدة إيجابية»، رغم وجود بعض المعوقات الميدانية والسياسية، وأوضح أن «عمل اللجنة تقني، وهو ما يسهل التفاعل بين أعضائها».

وتحدث عن معوقات ميدانية وسياسية وتقنية تؤخر بعض الجوانب في الاتفاق، وشدد على «أن معظم الأهداف الإنسانية لاتفاق ستوكهولم في الحديدة تحققت».

ويرأس الجنرال هاني نخلة اللبناني الأصل، لجنة تنسيق إعادة الانتشار، وتثبيت وقف إطلاق النار، وتتمتع تلك اللجنة بصلاحيات محصورة بتطبيق اتفاق ستوكهولم الموقع في ديسمبر 2018، وهي لجنة عسكرية ميدانية محددة بفترة زمنية.

وفي جبهة الضالع، أكد قائد جبهة شخب بمديرية قعطبة نبيل الشوبجي أن ميليشيات الحوثي لجأت إلى قصف مساكن المواطنين في منطقة شخب وباب غلق، بعد تعرضها لضربات موجعة من قبل القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية بالمنطقة الواقعة بين تبة الجعدانة وموقع العمدان.

وأشار الشويجي إلى أن القوات الجنوبية تمكنت من صد هجوم حوثي في قعطبة من ثلاثة محاور، موضحة أن هناك عددا من القتلى والجرحى من ميليشيات الحوثي سقطوا في الهجوم.

المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك يحذر من نية إيران استنساخ تجربة حزب الله اللبناني في اليمن عبر جماعة الحوثي المسلحة.

اعترفت ميليشيات الحوثي الانقلابية بمقتل قائد جبهتها في مدينة ومنطقة حرض العقيد ركن أحمد العستوت، خلال المعارك المستمرة مع قوات الجيش اليمني مسنودا بتحالف دعم الشرعية.

شيعت الميليشيات الحوثية العستوت في مدينة ذمار وسط اليمن، ضمن عشرات القتلى الذين شيعتهم.

مشاهدات يمنية


المصدر
مكه

أخبار ذات صلة

0 تعليق