"لوموند" بعد الكارثة الإنسانية : إجراءات الحكومة لم تكن كافية للتصدي لإعصار "إيداي"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كتب – محرر الأقباط متحدون ر.ص 

نشرت صحيفة "لوموند الفرنسية" ، تقريرا صحفيا ، في إطار الإعصار المدمر الذي ضرب موزمبيق وزيمبابوي منتصف مارس ، وأسفر عن مقتل المئات .

 

وقالت الصحيفة أن الإعصار دمر مدينة بيرا ، لتصبح أول مدينة  تدمرها الفيضانات التي تسبب بها "إعصار إيداي" . حسبما ذكرت فضائية فرانس 24 .

 

وقالت الصحيفة ، بعد الأزمة الإنسانية حان وقت التساؤلات،  لأنها ليست المرة الأولى التي يضرب فيها إعصار المنطقة ، وقبل الإعصار بأيام أعلنت السلطات حالة التأهب لكنه كان مدمرا والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لم تكف لمواجهته. 

 

وأوضحت ، أن موزمبيق لا تنتج سوى 0,14 % من انبعاثات الغازات الدفيئة في العالم وإنتاجها من الكهرباء تبلغ نسبته 90 % ويأتي من الطاقات المتجددة ، مشيرة إلى أن هذا ما يكشفه الجانب غير العادل للتغيرات المناخية.

هذا المقال ""لوموند" بعد الكارثة الإنسانية : إجراءات الحكومة لم تكن كافية للتصدي لإعصار "إيداي"" مقتبس من موقع (أخبار) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق