ابن ترامب يهاجم مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة: يديره أكبر ديكتاتوريين - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - هاجم جونيور ترامب، نجل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، منظمة الأمم المتحدة بعد أن أصدرت الصين، المنتخبة حديثًا فى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، توصية بمراجعة سجل الولايات المتحدة في مجال حقوق الإنسان، والتى طالبت فيها باجتثاث ما اعتبرته عنصرية منهجية في امريكا، والتصدى للوحشية التي تمارسها الشرطة، ومكافحة التمييز ضد الأمريكيين الأفارقة والآسيويين.


جونيور ترامب على تويتر

 

وعلق جونيور ترامب، فى رسالة له على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، على توصيات الصين من موقعها في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، قائلا: "إن الأمم المتحدة مجرد مزحة، لقد كدسوا حرفيا "مجلس حقوق الإنسان" بالأنظمة الديكتاتورية التي تعتبر أكبر منتهكي حقوق الإنسان، وأنا متأكد من أنهم سيصلون إلى جوهر الأمور في أسرع وقت ممكن.

وفى وقت من الشهر الماضي، انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الصين وروسيا لعضوية مجلس حقوق الإنسان بالمنظمة الدولية ولكن معدل الدعم لبكين تراجع بأكثر من 20 فى المئة بالمقارنة مع تصويت جرى في 2016

وانتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 دولة أيضا ساحل العاج والجابون ومالاوي وكوبا وبوليفيا وأوزبكستان وفرنسا وبريطانيا لعضوية المجلس الذي يضم 47 دولة، وأعيد انتخاب السنغال ونيبال وباكستان وأوكرانيا والمكسيك لفترة ثانية تستمر ثلاث سنوات، ولا يمكن انتخاب أى دولة لعضوية المجلس أكثر من مرتين متتاليتين.

 

ويتم انتخاب المرشحين في اقتراع سري في مجموعات جغرافية لضمان التمثيل العادل، وكانت مجموعة آسيا والمحيط الهادى التى ضمت السعودية هى الوحيدة التي شهدت تنافسا بين خمسة مرشحين على أربعة مقاعد، وسيبدأ الأعضاء الجدد فترة عضويتهم فى أول يناير 2021.

 

وعلى جانب آخر، أكد جونيور ترامب، نجل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة فى حاجة إلى ضرورة فحص نظامها الانتخابى، الذى اتهمه بالفساد، وغرد نجل ترامب على حسابه الرسمى بموقع "تويتر"، قائلا: "تحتاج أمريكا إلى استخدام الهراء الذى حدث خلال هذه الدورة الانتخابية لفحص نظام معطل وفاسد وإصلاحه بالكامل. إذا لم يكن هناك شيء خاطئ فلن يجدوا أى شىء، على الرغم من أنهم يجدون الكثير على ما يبدو".

أخبار ذات صلة

0 تعليق