المتحولون جنسيا فى برلمانات وحكومات غربية.. من سارة ماكبرايد لـ وبيترا دى سوتر - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - شهدت الانتخابات والتغييرات السياسية التى شهدتها بعض الدول على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل دخول المتحولون جنسيا لأول مرة، والفوز ببعض المناصب مثل مقعد فى مجلس الشيوخ فى ولاية ديلاوير الأمريكية، التى تقلدته المتحولة جنسيا سارة ماكبرايد، وبيترا دي سوتر أكبر سياسية متحولة جنسيًا في أوروبا، وأصبحت ماري كاو أول سياسية متحولة جنسيًا في فرنسا عندما تم انتخابها عمدة لمدينة تيلوي ليز مارشين في وقت سابق من هذا العام، وتولى جيانماركو نيجري، أول سياسي إيطالي متحول جنسيًا، منصب عمدة تروميلو العام الماضي.

وأصبحت سارة ماكبرايد أول سيناتور دولة متحولة جنسيًا في تاريخ الولايات المتحدة بعد فوزها بمقعد في مجلس الشيوخ في ولاية ديلاوير، والذى اعتبرته صحيفة "نيويورك تايمز" أن فوزها يعنى أنها ستكون أعلى مسئولة متحولة جنسيا فى البلاد، وقالت مجلة "بوليتكو" إنها جزء من موجة من المرشحين المتحولين جنسياً الذين يتنافسون على منصب في هذه الدورة الانتخابية.

وكان من المتوقع أن تفوز ماكبرايد، التي صنعت التاريخ في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي في عام 2016 عندما أصبحت أول متحول جنسيًا بشكل علني يتحدث في أي مؤتمر للحزب الرئيسي في الولايات المتحدة ، في منطقة مجلس الشيوخ ذات الكثافة الديمقراطية الأولى ، والتي تضم أجزاء من ويلمنجتون.

وشهدت الانتخابات الأمريكية، وجود أربعة مشرعين متحولين جنسيًا في الولايات المتحدة: ولاية فرجينيا ديل دانيكا روم ؛ نائبة عن ولاية كولورادو بريانا تيتون. ونائبا ولاية نيو هامبشاير ليزا بانكر وجيري كانون.

سارة ماكبريد
سارة ماكبريد

 

وقالت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية إن الديمقراطيين احتفظوا حتى الآن بالسيطرة على مجلس النواب ، في حين أن المعركة على مجلس الشيوخ لا تزال قائمة، مع استمرار عد الأصوات فى الانتخابات الأمريكية.

 وتوقعت الشبكة إن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ستوسع أغلبيتها الديمقراطية في مجلس النواب بخمسة مقاعد على الأقل، معتبرة أن توسيع الأغلبية يعد بمثابة دفعة كبيرة لبيلوسي ، التي تعهدت بالتراجع عن الكثير من أجندة الرئيس ترامب في الولاية الأولى إذا خسر إعادة انتخابه.

فوز أربعة متحولين جنسيا فى الانتخابات البرازيلية

وفى البرازيل، حقق المتحولون جنسيا فوزا كبيرا لأول مرة  فى الانتخابات المحلية التى جرت الأحد الماضى ، حيث سمح لهم لأول مرة بالترشح بأسمائهم الإجتماعية، وفى ساو باولو ، أكبر مدينة فى البلاد، حقق اثنان من المتحولين جنسيا من بين العشرة الأوائل الذين حصلوا على تصويت فى حكومة البلدية، حسبما قالت صحيفة "الباييس" على نسختها البرازيلية.

وجاءت إيريكا هيلتون من حزب "PSOL" اليسارى فى المركز السادس بأغلبية 50477 صوتًا، مما يجعلها أول متحول جنسي أسود يتم انتخابه في مجلس مدينة العاصمة الاقتصادية للبرازيل ، واحتفل هيلتون على تويتر "فزنا! إنها سابقة تاريخية!".

ايريكا هيلتون
ايريكا هيلتون

كما حصل تامي ميراندا، نجل المغنية الشهيرة جريتشن، على تاسع أفضل صوت (43297 صوتًا)، والذى ولد فتاة ثم تحول، وتصدر العضو في الحزب الليبرالي (يمين) عناوين الصحف في البرازيل من خلال إدارة حملة إعلانية بمناسبة عيد الأب لعلامة تجارية لمستحضرات التجميل.

وقال تامى على مواقع التواصل الاجتماعى، "عندما قررت التقديم كنت اعلم أن التحدى كان كبيرا ، ولكن أخيرا جاء ذلك اليوم ، ولا يمكننى إلا أن اقول إن الأمر يستحق العناء، وواجبى فى رد كل هذا لكم، الآن يبدأ وقت جديد ودورة جديدة فى حياتى وسأظهر اننى شخص يعتنى بالناس..احبكم جميعا".

تامي
تامي

وأصبح  تامي ميراندا، 36 عامًا، ذكرا في عام 2015 وخضع لعدة عمليات جراحية لتغيير الجنس.وهو متزوج حاليًا من عارضة الأزياء أندريسا فيريرا ووالد بنتو.

وفي بيلو هوريزونتي، المدينة السادسة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في البلاد ، أصبحت دودا سالابيرت أول متحول جنسيًا يتم انتخابه في مجلس المدينة كأكثر عضو مجلس تصويتًا ، حيث بلغ عدد المؤيدين 37613، وكانت سالابيرت ، المستشارة الاكثر تصويتا فى عاصمة ميناس .

دودا سالابيرت
دودا سالابيرت

كما انتخبت أيضا لأول مرة عضو مجلس المتحولين جنسيا ، ليندا برازيل من حزب PSOL فى ولاية سيرجيبى، وقالت بعد الانتخابات لصحيفة "او جلوبو" البرازيلية "بالنسبة لى ..هذا تاريخى، لكنه أيضا مسئولية كبيرة لأننى أمثل مجتمعا كان دائما مستبعدا".

ليندا برازيل
ليندا برازيل

وتعد البرازيل، تقليديًا، متحيزة جنسيًا، وواحدة من أكثر الدول التي شهدت جرائم قتل المتحولين جنسياً في العالم مع : 124 في عام 2019، وفقا للصحيفة.

وأكد مسح أجرته الرابطة الوطنية للمتحولين جنسيا فى البرازيل ،  فإن عام 2020 هو العام الذى ضم أكبر عدد من المرشحين للأشخاص المتحولين جنسيا فى الانتخابات البلدية فى البرازيل حيث تم انتخاب 13 شخصا .

بلجيكا

وفى بلجيكا، بعد قرابة عامين من عدم تشكيل حكومة كاملة، أصبح لدى بلجيكا ائتلاف حاكم جديد - ونائب رئيس الوزراء الجديد هو أكبر سياسي متحول جنسيًا في أوروبا، حيث أعلن  حزب الخضر الأوروبي، فى سبتمبر الماضى ، عن تعيين بيترا دي سوتر من حزب غرين الفلمنكي، كواحدة من نواب رئيس الوزراء في البلاد.

بيترا دى سوتر
بيترا دى سوتر

وتعتبر دي سوتر، التي كانت عضوًا في البرلمان الأوروبي منذ يوليو 2019، تم تعيينه في المنصب إلى جانب ستة سياسيين آخرين، ولم يكن لدى بلجيكا حكومة كاملة منذ ديسمبر 2018، عندما حدث انهيار الأحزاب الأربعة الكبرى.

ودي سوتر هي أستاذة في أمراض النساء، مُتخصصة في الخصوبة في جامعة غينت. وهي مدافعة قوية عن حقوق المتحولين والحقوق الإنجابية، وتحدثت بصراحة عن تجربتها الخاصة لكونها امرأة متحولة، وقالت في مقابلة نشرت على موقعها على الإنترنت: "كنت في الأربعين من عمري عندما قررت أن أصبح المرأة التي كنت عليها دائمًا وبسبب هذا القرار فقدت الزملاء والأشخاص الذين أعرفهم وحتى الأصدقاء".

وقالت: "لم يحالفني الحظ في الحياة عامة، حيث تم قبولي في بيئة العمل الخاصة بي، قبول شريكي وحبيبي. في الواقع، قليلون جدًا لديهم هذا الحظ".

وأضافت: "هذا هو السبب في أنني بحاجة إلى القيام بشيء ما لأولئك الذين يفتقرون إلى هذا الحظ، لدي إحساس قوي للغاية بالعدالة وأجد أنه من الظلم أن الناس في العالم يعانون لمجرد ما يريدون أن يكونوا".

فرنسا

وفى فرنسا، فازت امرأة متحولة جنسيا بالانتخابات البلدية لأول مرة، واختار المجلس المحلي في بلدة "تيلوي ليمارشيين" الواقعة شمال شرقي فرنسا ماري كو رئيسة للمجلس، والتى ترشحت ضمن منصة المحافظة على البيئة وبناء الاقتصاد الاجتماعى.

وقالت كو في حديث لوكالة فرانس برس إنها ليست ناشطة وتريد أن تركز على السياسات في المجالس البلدية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق