زوكربيرج عن عدم حظر ستيف بانون بعد دعوته قطع رأس فاوتشى وراى: ليس من سياستنا - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - رد مؤسس "فيس بوك"، مارك زوكربيرج، على تفاصيل اجتماع للشركة أخبر فيه الموظفين أن ستيف بانون الذي اقترح قطع رأس الدكتور أنتوني فاوتشى ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي لم يكن كافيًا لانتهاك قواعد فيس بوك لإيقاف كبير استراتيجيي البيت الأبيض السابق بشكل دائم من المنصة.

وسئل فى جلسة استماع فى "الشيوخ"، "كم مرة يُسمح لستيف بانون بالمطالبة بقتل موظفين عموميين قبل أن يوقف فيس بوك حسابه؟" كما سئل عما إذا كان زوكربيرج سيلتزم بحذف صفحة بانون على فيس بوك، فقال زوكربيرج "لا" و "هذا ليس ما تقترح سياساتنا أنه ينبغي علينا القيام به".

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك، أن الشركة تقوم بإزالة الحسابات التي تنشر محتوى مرتبطًا بالإرهاب أو استغلال الأطفال في المرة الأولى التي تقوم فيها بذلك. ومع ذلك، بالنسبة للفئات الأخرى، يتطلب فيس بوك انتهاكات متعددة قبل إزالة الحساب أو الصفحة.

تم تعليق بانون نهائيًا من موقع "تويتر" الأسبوع الماضي بعد إبداء التعليقات في مقطع فيديو. لكن الفيديو تم بثه على صفحة بانون على فيسبوك لمدة 10 ساعات الأسبوع الماضي وشوهد ما يقرب من 200 ألف مرة قبل أن تزيله الشركة ، مستشهدة بسياسات العنف والتحريض.

أخبار ذات صلة

0 تعليق