اخبار البحرين - وزير التربية:البحرين نجحت في استدامة التعليم خلال الجائحة بدعم قيادتها - شبكة سبق

الوطن البحرينية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم الاخبار في البحرين اليوم حيث شارك سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم في فعاليات المؤتمر الثاني عشر لوزراء التربية والتعليم العرب، والذي أقامته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، وعُقد افتراضياً، برئاسة دولة فلسطين، تحت شعار "التعليم الاستدراكي/ الفرصة الثانية".

وقد ألقى سعادة وزير التربية والتعليم كلمةً في الجلسة الافتتاحية، بصفته رئيساً للدورة السابقة، حيث نقل فيها تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، إلى جميع المشاركين بالمؤتمر، وتمنياتهما بالتوفيق والنجاح لأعماله، معرباً عن تشرفّه بتسليم رئاسة الدورة الحالية لدولة فلسطين الحبيبة.

وأشاد الوزير باختيار "التعليم الاستدراكي" عنواناً للمؤتمر الحالي، نظراً لأهميته في هذا الظرف الاستثنائي المتمثل في انتشار جائحة كورونا كوفيد 19، وأهمية الخروج بتوصيات بشأن التعامل مع الفاقد التعليمي في الدول العربية، عبر تبادل وتعميم التجارب والخبرات الناجحة في هذا المجال.

وأكد الوزير أن مملكة البحرين قد استطاعت التعامل مع الجائحة بكل حكمة واقتدار، بفضل توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، وقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء للفريق الوطني الطبي، حيث تمكّنت الوزارة من ضمان استدامة التعليم في جميع المراحل الدراسية، رغم تعليق الحضور الطلابي الفعلي لأشهر طويلة، وذلك بالاعتماد على قاعدة صلبة للتعليم الإلكتروني في المدارس، بفضل مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل، الذي تمّ تدشينه في العام 2005، ومن ثم الانتقال إلى مرحلة متقدمة منه، وتتمثل في برنامج التمكين الرقمي في التعليم، والذي انطلق في عام 2015، والذي يعد نقلة نوعية على صعيد إكساب المعلمين والطلبة أحدث القدرات والمهارات التكنولوجية.

وأشار الوزير إلى الجهود التي بذلتها مملكة البحرين لتوفير التعليم للجميع خلال الجائحة، عبر منصات متعددة، ومن بينها البوابة التعليمية بما تضمه من دروس وإثراءات وأنشطة وحلقات نقاش، والتي تجاوز عدد زياراتها خلال العام الدراسي الماضي 68 مليون زيارة، وخلال العام الدراسي الحالي حتى الآن أكثر من 17 مليون زيارة، إضافةً إلى تفعيل الفصول الافتراضية بجميع المراحل الدراسية، والدروس المرفوعة على 14 قناة في اليوتيوب، ومن بينها قناة للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، وقناة لطلبة التعليم الفني، مع إنتاج دروس مرئية بالتعاون مع تلفزيون البحرين، لبثها للطلبة الذين لا تتوافر لديهم خدمة الإنترنت في منازلهم، مؤكداً أن الوزارة مستمرة في العام الدراسي الحالي في توفير التعليم بالصورة المطلوبة سواءً بالحضور الفعلي الجزئي أو بالتعلّم عن بعد.

هذا وقد اشتملت الجلسة الافتتاحية على كلمة لسعادة الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، والذي أشاد بجهود مملكة البحرين خلال رئاستها الدورة السابقة من المؤتمر، إلى جانب كلمة لسعادة الأستاذ الدكتور مروان عورتاني وزير التربية والتعليم بدولة فلسطين رئيس الدورة الحالية، وكلمة أخرى للأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إلى جانب عرض فيديو بعنوان "التعليم في فلسطين - قصة نجاح).

أما الجلسة الأولى فقد تضمنت كلمات للمنظمات الإقليمية والدولية المشاركة وهي: المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ومكتب التربية العربية لدول الخليج، والمكتب الإقليمي لمنظمة اليونسكو في بيروت، ومركز اليونسكو للجودة والتميز في التعليم، كما تم عرض ما تم تنفيذه من توصيات الدورة السابقة. وفي الجلسة الثانية تم تقديم الوثيقة الرئيسية للمؤتمر بعنوان "التعليم الاستدراكي في الدول العربية في سياق كوفيد 19"، إضافةً لعرض حول جهود منظمة (ألكسو) لضمان استمرارية التعليم خلال الجائحة.

كما قدم الأستاذ الدكتور طلعت عبد الحميد، من كلية التربية بجامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية ورقة عمل عن تعزيز مكانة القيم العربية الإنسانية المشتركة وتضمينها في مناهج التعليم في الوطن العربي، مستعرضاً خلالها عدداً من الاستراتيجيات والطرائق والأنشطة التربوية الكفيلة بترسيخ قيم التسامح والتآخي والتعاون وحرية التعبير المسئولة وغيرها لدى الطلبة، إضافة إلى تقرير المنظمة عن التوصيات التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية ومنها الاجتماع الذي تم بالتعاون مع المركز الاقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصال في مملكة البحرين وبمشاركة عددا من المختصين حيث عقد اجتماعا تنسيقيا تشاوريا حول تقرير الوعي بالموارد التعليمية المفتوحة وتوفير البيئة المناسبة لإنتاجها واستخدامها والسياسات الخاصة بها وتيسير الحصول عليها وتبادلها، وقد عززت مخرجات هذا الاجتماع تبادلا في المجال والموارد التعليمية المفتوحة والعمل على رسم ملامح اطار مرجعي لإنتاج الموارد التعليمية ثم تمت مناقشة توصيات المؤتمر واعتمادها.

حضر المؤتمر الأستاذة نوال الخاطر وكيل الوزارة للسياسات والاستراتيجيات والأداء، وعدد من مسؤولي الوزارة.


شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار البحرين - وزير التربية:البحرين نجحت في استدامة التعليم خلال الجائحة بدعم قيادتها - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو الوطن البحرينية
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق