أوباما ينتقد ترامب ورئيس البرازيل بسبب تعاملهما في مواجهة التغير المناخي - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قال الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في مقابلة بثها التليفزيون البرازيلي الثلاثاء، أن الرئيسين الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب والبرازيلي جايير بولسونارو "قللا" من أهمية العلم في مواجهة التغير المناخي.

وقال أوباما في مقابلة مع برنامج (تحاور مع بيال) على شبكة (جلوبو): "بوسعي القول، على أساس ما شاهدت، إن سياسات بولسونارو وكذلك سياسات دونالد ترامب، يبدو أنها قللت من أهمية العلم في مواجهة التغير المناخي".

وأوضح الرئيس الأمريكي السابق أنه لا يعرف بولسونارو شخصيا، لأن الرئيس البرازيلي تولى منصبه في 2014 حينما كان أوباما قد غادر البيت الأبيض، ولكن مواقفه تجاه قضايا عالمية، وبالأخص فيما يخص الجانب البيئي، بارزة، علما بأنه يتعرض لانتقادات على المستوى الدولي بهذا الصدد.

وصرح بأن "البرازيل بالطبع فاعل مركزي في الجهود الرامية لكبح الزيادات في درجات الحرارة التي يمكن أن تتسبب في كارثة عالمية من عدمه. وآمل في أنه مع تولى حكومة (جو) بايدن الجديدة السلطة، تكون هناك فرصة لإعادة تعريف العلاقة" مع العملاق الأمريكي الجنوبي.

وأكد أوباما أن الديمقراطي جو بايدن، الذي أعلن الأسبوع الماضي فوزه في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأسبوع الماضي سيتعامل بشكل فعال مع مشكلة التغيير المناخي، مضيفا أن الولايات المتحدة والبرازيل ستلعبان دور ريادة" في هذا الصدد.

كما انتقد أوباما موقف ترامب وبولسونارو إزاء مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، وأضاف أن بايدن سيعول على العلم في جهود مواجهتها. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق