أمين عام حلف الأطلسي يحذر من التسرع فى سحب القوات من أفغانستان - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج الثلاثاء من أن انسحاباً متسرعاً للحلف من أفغانستان سيكون "ثمنه باهظا جداً" مع خطر تحول هذا البلد "مجدداً إلى قاعدة للإرهابيين الدوليين" وذلك بعد الإعلان الأمريكي بهذا الشأن، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية

وقال ستولتنبرج "أفغانستان تواجه خطر التحول مجدداً إلى قاعدة للإرهابيين الدوليين الذين يخططون وينظمون هجمات في بلداننا ويمكن أن يعلن تنظيم داعش مجدداً في أفغانستان "خلافة" الرعب التي خسرها في سوريا والعراق" وذلك رداً على رغبة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب سحب جنود أمريكيين منتشرين في أفغانستان.

وسبق أن أطلق ستولتنبرج هذا التحذير أثناء اجتماع لوزراء دفاع الحلف في أواخر أكتوبر. وكرّر زعيم الأكثرية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل الاثنين حجج ستولتنبرج، في تحذير للرئيس ترامب.

وقال ستولتنبرج إن "حلف الأطلسي ذهب إلى أفغانستان بعد هجوم ضد الولايات المتحدة لضمان أن هذا البلد لن يكون أبداً ملجأً للإرهابيين الدوليين. انضمّ مئات آلاف الجنود من أوروبا وغيرها إلى القوات الأميركية في أفغانستان، وأكثر من ألف دفعوا ثمن ذلك".

وأوضح أنه "لدينا حالياً أقلّ من 12 ألف جندي من حلف الأطلسي في أفغانستان، أكثر من نصفهم قوات غير أميركية. حتى مع تخفيض أمريكي جديد (لعديد الجنود)، سيواصل حلف الأطلسي مهمته تدريب القوات الأفغانية وتقديم المشورة لها ومساعدتها وقد تعهّد بتمويلها حتى العام 2024".

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق