تحذير من اضطراب موانئ بريطانيا بعد بريكست لعدم كفاية الأموال المخصصة للإصلاح - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قالت صحيفة الإندبندنت إن فاتورة تخفيف الاضطرابات التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في موانئ المملكة المتحدة، ستكون أكثر بكثير من الـ200 مليون جنيه إسترليني المتاحة، وإن الوقت ينفد لبدء العمل، حيث أشار رؤساء الموانئ إلى أن أعمال البنية التحتية استغرقت ما يقرب من عام في الماضي.

 

وأخبر تيم موريس، رئيس مجموعة الموانئ الرئيسية في المملكة المتحدة، لجنة اللوردات أنه لم يتم اتخاذ أي قرارات تمويل حتى الآن، لذلك لم يكن المشغلون قادرين على البدء في وضع الخرسانة، وإعطاء مساحة في الأرض، وحذر قائلا: "نحن نعلم أن عنصر التمويل قد تأثر بزيادة الاكتتاب بشكل كبير، لذا فقد قدمت المزيد من الموانئ عطاءات للحصول على مبلغ مالي أعلى من المرفق".

 

من المفهوم أن الحكومة رفضت طلبات بالقول إلى حد كبير أن صندوق 200 مليون جنيه إسترليني سيخسر، بعد تلقي 53 عرضًا، أو ما إذا كان سيتم توفير المزيد من الأموال - قبل اتخاذ قرارات بشأن الطلبات في أوائل الشهر المقبل.

 

وسلطت جمعية الموانئ البريطانية الضوء على الارتباك بشأن مدى عمليات التفتيش على المنتجات الحيوانية والنباتية، وتأتي هذه المخاوف بعد أن حذرت شركات النقل أيضًا من فوضى تلوح في الأفق، لعدم وجود قواعد واضحة للإبحار بالبضائع.

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق