ديلى ميل: بوريس جونسون ربما يكون أول رئيس وزراء يحضر استجواب عبر الفيديو - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، إن بوريس جونسون من المقرر أن يصبح أول زعيم بريطاني يحضر جلسة استجواب لرئيس الوزراء دون أن يكون متواجدا فى مجلس العموم،  حيث انضم إليه 10 من نوابه فى الحجر الصحى بسبب مخاوف من فيروس كورونا.

ويستعد جونسون لأخذ الجلسة العادية عبر برنامج "زووم" يوم الأربعاء - رهنا بموافقة السلطات البرلمانية – فى الوقت الذى يتعرض فيه لانتقادات بعد اجتماع في داونينج ستريت لمدة 35 دقيقة دون ارتداء الكمامات، وتبين فيما بعد إصابة النائب لى اندرسون.  

وأُجبر ثمانية نواب آخرين كانوا إما في الاجتماع أو التقوا معه فى البرلمان، مثل رئيس الوزراء، على اتباع قواعد التباعد الاجتماعى.

وفي مقطع فيديو نُشر من شقته فى داونينج ستريت هذا الصباح، قال رئيس الوزراء، إنه "بصحة جيدة و"ملىء بالأجسام المضادة" لكنه كان يتبع قواعد الاختبار والتتبع.

أظهرت الصور التى نشرها داونينج ستريت بعد ظهر اليوم، أنه يعقد الاجتماعات من مكتبه فى رقم 10 عبر برنامج "زووم".

وألقى التطور الدراماتيكى بالحكومة في فوضى جديدة، مع استمرار الاقتتال الداخلي بعد الإطاحة بكبير المساعدين المنشق دومينيك كامينجز ومدير الاتصالات لي كاين يوم الجمعة بعد صراع على السلطة مع كاري سيموندز.

وكان جونسون، يأمل فى إطلاق " إعادة ضبط '' لرئاسته للوزراء لاستعادة الدعم من نواب حزب المحافظين المتمردين ، الغاضبين من التعامل مع الاستجابة لفيروس كورونا ، الذي يضر بالتحول في قضايا مثل الوجبات المدرسية المجانية خلال العطلات المدرسية.

 

 

ومن المقرر أيضًا أن يكشف النقاب عن خطة بيئية من عشر نقاط طال انتظارها في وقت لاحق من هذا الأسبوع ، وهي أجندة أيدتها خطيبته كارى سيموندز ، بما في ذلك حظر بيع سيارات البنزين والديزل الجديدة في عام 2030 بدلاً من 2040.

 

في غضون ذلك ، تمر مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بمرحلة حرجة ، حيث لم يتبق سوى أيام قليلة للتوصل إلى اتفاق في الوقت المناسب لنهاية الفترة الانتقالية وتخشى المملكة المتحدة على وشك الانصياع لمطالب الاتحاد الأوروبي المتعلقة بقواعد الصيد ومساعدة الدولة.

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق