محامية ترامب تدعو لطرد مديرة المخابرات لعدم اعتراضها على تزوير الانتخابات - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قالت سيدنى باول، المحامية التى تمثل الرئيس دونالد ترامب، إن مديرة وكالة المخابرات المركزية جينا هاسبل "يجب أن تُطرد" لعدم اعتراضها على استخدام برامج الانتخابات التى يزعم الرئيس ومؤيدوه - دون تقديم أدلة – أنها سمحت للرئيس المنتخب جو بايدن بالفوز بالـ"تزوير"، وفقا لمجلة "نيوزويك" الأمريكية.

 

وتم الإعلان عن فوز بايدن ونائبة الرئيس المنتخب كامالا هاريس فى الانتخابات الرئاسية فى 7 نوفمبر، بعد أن أعلنت وكالة أسوشيتيد برس وفوكس نيوز وشبكات تلفزيونية أخرى فوزه بنيفادا وبنسلفانيا ليتجاوز بذلك عتبة الـ 270 صوتًا انتخابيًا المطلوبة للفوز. رفض ترامب التنازل، مدعيا أنه فاز من خلال تزوير الناخبين على نطاق واسع.

 

وحاولت باول إضفاء المصداقية على تأكيدات ترامب فى مقابلة مع قناة فوكس نيوز يوم الأحد، مشيرة إلى مشكلات تتعلق ببرنامج أنظمة التصويت Dominion المستخدمة فى العديد من الولايات الرئيسية. تم فضح مثل هذه المزاعم على نطاق واسع من قبل مدققى الحقائق المستقلين، لكن باول قالت أن لديها "مخبرين" سيقدمون أدلة بأن البرنامج قد استخدم لحذف "ملايين" الأصوات لصالح ترامب.

 

وقالت باول "لماذا لا تزال جينا هاسبل موجودة فى وكالة المخابرات المركزية هو أمر لا أستطيع فهمه"، مدعية أن مدير وكالة المخابرات المركزية قد تجاهلت التحذيرات بشأن البرنامج، وقالت "يجب أن تُطرد على الفور". وعندما تم الضغط عليها للحصول على أدلة لدعم مزاعمها، قالت باول إنها لن تكشف عن هذه المعلومات على شاشة التلفزيون.

 

تم تعيين هاسبل من قبل ترامب فى عام 2018، لتصبح أول امرأة تقود وكالة المخابرات المركزية.

 

وقالت باول أن هناك العديد من "المخالفات" مع برنامج Dominion وأكدت أنه عندما تكتمل طعونها القانونية، سيتم إلغاء نتائج الانتخابات. وأشارت إلى مشاكل البرنامج فى بلدان أخرى. وزعمت المحامية، دون تحديد أى شخص أو تقديم أدلة، أن هناك مسئولين فى عدة ولايات تلقوا تعويضات مالية مقابل استخدام البرنامج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق