اخبار البحرين - هالة رمزي: السلطة التشريعية تواصل عملها للارتقاء بالتشريعات الخاصة بتمكين المرأة وتعزيز مكانتها وإسهاماتها - شبكة سبق

الوطن البحرينية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم الاخبار في البحرين اليوم حيث أكدت السيدة هالة رمزي فايز، نائب رئيس لجنة الخدمات بمجلس الشورى النائب الأول لرئيس مكتب البرلمانيات في الاتحاد البرلماني الدولي، أنَّ السلطة التشريعية في مملكة البحرين تواصل عملها ودورها الوطني للارتقاء بالتشريعات والقوانين الخاصة بتمكين المرأة، وتعزيز مكانتها وإسهاماتها في التنمية الوطنية، مشيرة إلى أنَّ ما تحقق من إنجازات في مجال دعم وتمكين المرأة في مملكة البحرين يعد ثمرة الدعم والاهتمام الكبير من قبل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وفي ظل المساعي الكبيرة التي تقوم بها الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، إلى جانب الجهود المتواصلة التي يبذلها المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، والتي ساهمت في إدماج المرأة البحرينية كشريك وعنصر أساسي لتقدم المجتمع وقيمة مضافة إلى العمل الوطني.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها السيدة هالة رمزي، خلال المؤتمر الشبكي عن "تمكين المرأة في المنطقة العربية: أحدث المستجدات والطريق إلى الأمام"، والذي عُقد مساء أمس (الأربعاء)، بتنظيم من الاتحاد البرلماني الدولي والبرلمان العربي. حيث ترأست سعادتها المؤتمر وأدارت أعماله بوصفها النائب الأول لرئيس مكتب البرلمانيات في الاتحاد البرلماني الدولي.

وأشارت رمزي إلى أن المكانة البحرينية ترسخت كشريك فاعل في المجتمع منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله، إذ كفل للمرأة حقوقها الكاملة؛ من خلال باقة من النصوص الدستورية والقانونية التي فتحت أمام المرأة الفضاء الواسع للمشاركة في جميع ميادين الحياة، وجعل المرأة ركيزة أساسية للإصلاحات الشاملة التي قادها جلالته رعاه الله، وأعلت من شأن المواطن عمومًا، ومن شأن المرأة باعتبارها مكوناً أساسياً من المجتمع.

وأوضحت رمزي أن المشرع البحريني اتخذ في معالجة قضايا المرأة ثلاث اتجاهات، يتمثل الاتجاه الأول في النظر إليها كمواطن عليه التزامات وله حقوق، لم يميز بينها وبين الرجل، ولم يقم بتخصيصها في النصوص، مبينة أن الاتجاه الثاني يستند إلى النص الدستوري الذي يقضي بأن تكفل الدولة التوفيق بين واجبات المرأة نحو الأسرة وعملها في المجتمع، فيما الاتجاه الثالث، فتمثّل في ذكر المرأة بجانب الرجل، للتأكيد على أن تلك الحقوق يتمتع بها كلاهما دون تفرقة.

ونوّهت إلى أن دعم المرأة في مملكة البحرين يبقى متواصلاً ومستمرًا، مشيرة إلى أنه في الآونة الأخيرة صدرت العديد من التشريعات والقرارات ذات العلاقة بدعم المرأة وتمكينها.

وذكرت نائب رئيس لجنة الخدمات بمجلس الشورى النائب الأول لرئيس مكتب البرلمانيات في الاتحاد البرلماني الدولي، عددًا من القوانين الداعمة للمرأة، ومن بينها قانون العمل في القطاع الأهلي، وقانون الأسرة، وقانون بشأن الحماية من العنف الأسري.


شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار البحرين - هالة رمزي: السلطة التشريعية تواصل عملها للارتقاء بالتشريعات الخاصة بتمكين المرأة وتعزيز مكانتها وإسهاماتها - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو الوطن البحرينية
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق