ممرض مكسيكي يوجه رسالة عن كورونا ويموت بعدها بساعات بالوباء.. فيديو

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجه ممرض مكسيكي يدعي سيرجيو هيرنانديز، يبلغ من العمر 28 عاما، رسالة مصورة مؤثرة قبل ساعات من وفاته متأثرا من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث توفى نتيجة مضاعفات جسدية من كورونا، وقال في الرسالة: " حسنا، لقد حانت ساعة الحقيقة. أريد، بغض النظر عما سيحدث، ومهما كان المصير الذي حدده الله لي، أن تظلوا تتذكرون دائما من كنت، وأي شخص أنا".

وأضاف الممرض المكسيكي في رسالته: "أنني سأعود. هذا ليس وداعا. أنا متأكد من أنني سأعود في غضون أيام قليلة، وسوف أتحسن وسنمضي قدما"، وفي ختام رسالته أعرب عن حبه الشديد لأقاربه، وفق ما نقلت شبكة روسيا اليوم


الممرض المكسيكي قبل وفاته

 

وتوفي الممرض المكسيكي سيرجيو هيرنانديز ، بعد بضع ساعات من الرسالة، وكان يعمل في أحد المستشفيات في ولاية تشيهواهوا، التي تضررت بشدة من وباء فيروس كورونا المستجد.

 

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة المكسيكية تسجيل 5 ألاف و746 إصابة جديدة و617 وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية، وذكرت الوزارة - وفقا لصحيفة (إل يونيفرسال) المكسيكية على موقعها الإلكترونى اليوم الأربعاء، أن إجمالي الإصابات بكورونا في البلاد ارتفع إلى 978 ألفا و531 حالة، فيما ارتفعت حصيلة الضحايا إلى 95 ألفا و842 وفاة.

 

وكانت وزارة الصحة فى المكسيك، سجلت أمس 4960 إصابة جديدة بفيروس كورونا و198 حالة وفاة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصبح إجمالي الإصابات 972785 وإجمالي الوفيات 95225.

 

ويستمر وباء كورونا فى النمو والانتشار على الرغم من الإجراءات التي نفذتها دول أمريكا اللاتينية لاحتواء مرض فيروس كورونا المستجد ، حتى أجبر  بعض الحكومات على تمديد الحجر الصحي بسبب زيادة حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن الفيروس.

 

ويقول مسؤولو الصحة إن عدد الإصابات والوفيات الحقيقي أعلى من ذلك بكثير على الأرجح.

أخبار ذات صلة

0 تعليق