إصابة اثنين فى انفجار ضخم داخل مركز صحى فى يوتيبورى بالسويد.. صور وفيديو

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت وسائل إعلام سويدية، وقوع انفجار ضخم، صباح اليوم، الأربعاء، داخل مركز صحى فى فورستا لانجاتان، وسط مدينة جوتنبرج "يوتيبورى" بالسويد، وأسفر حادث الانفجار عن إصابة شخصين من فرقة مكافحة المتفجرات الوطنية، تم نقلهما إلى المستشفى، كما تم وضح حواجز وفرض طوق أمنى مقر الانفجار، بينما تقوم الشرطة بالتحقيق فى الحادث، التى أشارت فى تقريرها الأولى أن الحادث جنائى هو تدمير عام شامل.

ووفقا لموقع صحيفة Göteborgs Boston السويدية، تلقت الشرطة بلاغا بشأن انفجار فى فورستا لانجاتان، الساعة 11.15 صباح اليوم، الأربعاء، واتجهت فرقة مكافحة المتفجرات إلى الموقع.

RqQBDQ4R-cuZnzOHvag8xIiB_cQ

من جانبه، قال يون كينيرفال، من خدمة الإنقاذ: "حدث نوع من الانفجار، نحن هناك مع عدد من سيارات الإسعاف"، مشيرا إلى أنه تم نقل الشخصين المصابين إلى المستشفى، وأنهما فى حالة صحية ليست بالخطيرة.

CYFnUDleeXlGVNTeDeA82aUNyw8
 

فيما أكدت الشرطة السويدية على وقوع حدوث انفجار قوى، حيث قال توماس فوكسبوى، المتحدث باسم الشرطة: "الحادث وقع فى الطابق الثالث فى فورستا لانجاتان وهناك زجاج مكسور بالخارج، وهناك شيء ما انفجر داخل الممتلكات"، مضيفا: "سندخل العقار مع فنيين من فرقة المتفجرات الوطنية، يجب عليهم التحقق من عدم وجود أى شيء آخر من الممكن أن ينفجر لاحقا".

 

hNBftL4fKsdbRaCj5d2sKKavDek
 

وكشف الموقع السويدى، إلى أنه توجد فى الموقع حالياً خمس سيارات إسعاف، إضافة إلى خمس وحدات من خدمة الإنقاذ، مشيرا إلى أن قوات الشرطة قامت بإغلاق الشارع قرب الموقع والشوارع الأخرى المؤدية إليه، ما أثر على حركة وسائل النقل العام.

 

It0V3D_Q-rhULul9K0S2Wd1ClUM

 

ولم يكن هذا الانفجار الأول من نوعه هذا الأسبوع، خيث أعلنت وسائل إعلام سويدية، عن وقوع انفجار ضخم، فجر السبت الماضى، خارج مبنى سكنى فى مدينة ترانجسوند جنوب العاصمة ستوكهولم، حيث تلقت السلطات المختصة، بلاغاً بالانفجار عند الساعة 01.40 فجر السبت، عندما استيقظ سكان المنطقة على صوت دوى قوى، مع موجات ضغط عالية تسببت فى اهتزاز نوافذ منازلهم، وفقا لما أعلنه موقع صحيفة expressen السويدية.

Capture

 

nfl5zfazXt-sOeDXXwJLKET_3ek

 

TPmjrFe-OJ4gvMEGyEZtJ4J7_bQ

 

fDp7z-ckZT1dC9Q_563sH2Nc3t4

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق