اعتقال 27 شخصا فى بيرو وتنديد بقمع الشرطة فى احتجاجات ضد الرئيس الجديد.. فيديو

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعتقلت السلطات البيروفية ما لا يقل عن 27 شخصا فى وسط مدينة ليما، وذلك فى خضم الاحتجاجات ضد تنصيب رئيس البرلمان مانويل ميرينو، رئيسا لبيرو ليحل محل مارتين فيزكارا، الذى تم الاطاحة به، حسبما قالت إذاعة " ار بى بى" البيروفية.

وجرت المظاهرات في نقاط مختلفة من بيرو منذ أكثر من تسع ساعات. قام ضباط الشرطة بإلقاء الغاز المسيل للدموع والكريات لتفريق المحتجين في شارع نيكولاس دي بيرولا أو خيرون كامانا أو محيط بلازا سان مارتين، رافضين أيضًا أداء اليمين لمانويل ميرينو كرئيس جديد.

وقال كريسبل (28 عاما) من وكالة فرانس برس "نحن في الشارع للشكوى ولزعم أن ميرينو ليس رئيسنا".

واستنكر الشباب المشاركون في المسيرة تعرضهم لهجوم من قبل رجال الشرطة، وأن القمع خلف العديد من الجرحى. كما تعرض العديد من الصحفيين والمصورين الصحفيين للانتهاك.

وأشارت عضو الكونجرس كارولينا ليزاراجا، من خلال رسالة رسمية، إلى نائب القائد العام للشرطة، خورخي أليخاندرو لام المونتي، إلى أن سريان حالة الطوارئ الوطنية، بسبب وباء فيروس كورونا الجديد، "لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تبرر الاستخدام غير المتناسب القوة أو حظر ممارسة الحقوق الدستورية ، مثل الاحتجاج السلمي ".

وطالبت المنظمة الإنسانية لمنظمة العفو الدولية السلطات على الفور بوقف "قمع" التظاهرات وضمان حقوق الناس.

"تلقت منظمة العفو الدولية صوراً ومقاطع فيديو تظهر أفراد من الشرطة الوطنية يعرضون أسلحة نارية ويطلقون الغاز المسيل للدموع والذخيرة على المتظاهرين والصحفيين ، مما أدى إلى إصابتهم على ما يبدو. كما تلقت المنظمة شكاوى من الاعتقالات التعسفية والاستخدام المفرط للقوة و وقالت المنظمة في بيان "سوء معاملة القوات الامنية خلال الاحتجاجات في مدينة ليما".

وقد نُقل المتدخلون إلى مراكز شرطة مونسيرات وألفونسو أوجارتي وسان أندريس وكوتابامباس، كما سُجلت مظاهرات مماثلة في مدن أريكويبا وتروخيو وكوسكو وهواراز وبيورا وموكويجوا ولوريتو وبونو وهوانكايو.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق