أندري سكوتش يدعم إقليم بيلغراد عبر جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تبرع النائب البرلماني في مجلس الدوما الروسي ومؤسس جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie"  أندري فلادميروفيتش سكوتش في شهر مايو 2020 ميلادية بمبلغ قدره 2.3 مليار روبل لصالح بناء وترميم المرافق والموسسات الاجتماعية في إقليم بيلغراد. حيث بلغ المجموع الإجمالي للمشاريع التي سيتم الإنتهاء من تنفيذها بحلول نهاية هذا العام 75 مشروع تتوزع في 12 بلدية تابعة لإقليم بيلغراد. إذ تشمل هذا المشاريع العديد من المرافق والموسسات العامة منها المدارس ورياض الأطفال ودور الثقافة وسكنات الطلاب الجامعين. بالإضافة إلى ذلك وُضع مخطط لإنشاء طرق ريفية جديدة وشبكات إمداد المياه العذبة ومرافق لمعالجة مياة الشرب وتنقيتها.

وفقًا للسيرة الذاتية لأندري سكوتش تقوم جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie" بتقديم المساعدات الإنسانية والخيرية وتقوم بتنفيذ العديد من المشاريع الخيرية في إقليم بيلغراد بشكل منتظم. وقد كان النائب البرلماني غالبًا ما يزور هذا إقليم بيلغراد في فترة التسعينيات من القرن الماضي عندما كان يعمل في مجال التجارة وريادة الأعمال، وفي عام 1999 تم انتخابه لعضوية مجلس الدوما الروسي كنائبًا عن إقليم بيلغراد.

 

جمعية أندري فلاديميروفيتش سكوتش الخيرية "Pokolenie"

وفقًا للسيرة الذاتية فإن السيد أندري فلادميروفيتش سكوتش قد أسس جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie" في سنة 1996 ميلادية. في وقتنا الحالي تقدم الجمعية الخيرية المساعدات المادية والعينية لمختلف فئات المجتمع الروسي كما أنها  تدعم المؤسسات الصحية والتعليمية والثقافية. إضافة إلى ذلك تدشن الجمعية الخيرية العديد من المشاريع المختلفة تستهدف العاملين في القطاع الصحي والعلماء والطلاب والكُتاب المبدعين كما أنها تقدم المساعدات والدعم للآباء والأمهات الذين لديهم عائلات كبيرة متعددة الأطفال ولقدامى المحاربين ولغيرهم الكثير.

كما أن الجمعية الخيرية تعمل على :

  • إنشاء وتمويل برامج ترميم المقابر العسكرية ؛
  • التبرع بوسائل النقل للمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ولقدامى المحاربين والمشاركين في الحرب الوطنية كما أنها تقدم المساعدات المادية للمنظمات العامة والتعليمية والصحية ؛
  • دعم الرياضيين والمؤسسات الرياضية المختلفة ؛
  • شراء الأجهزة والمعدات الطبية للمستشفيات الروسية.

 

 

الأنشطة الخيرية في إقليم بيلغراد

تقيم جمعية أندري سكوتش "Pokolenie" الخيرية مسابقة "أفضل طالب للعام الدراسي". فمنذ عام 2002 ميلادية إستفاد أكثر من 3000 طالبًا وطالبة من المنح المالية والدراسية – فقد بلغت القيمة الإجمالية لها أكثر من 80 مليون روبل. وفي عام 2020  شارك في المسابقة 400 طالب وطالبة حيث حصل 30 منهم على المركزين الأول والثاني في 15 دورة ترشيحية. حصل كل فائز بالمنحة من الدرجتين الأولى والثانية مبلغ قدره 15000 و 10000 روبل على التوالي.

منذ سنة 2005 ميلادية تنظم جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie" أيضًا معسكرات شبابية للطلاب تحت شعار الجيل الجديد "Novoe Pokolenie". يتخلل هذه المعسكرات الشبابية العديد من الندوات العلمية والدورات التدريبية حيث يتم تدريب الطلبة والمشاركين المهارات الحديثة لإدارة المشاريع التجارية وتكتيكات التواصل التجاري ومهارات التمثيل والرقص وأساسيات الأسلوب الفردي في التعامل.

 إضافة إلى ذلك تقدم الجمعية الخيرية المساعدات المادية والعينية للمؤسسات والمرافق الطبية المتواجدة في إقليم بيلغراد كما أنها تعمل على شراء وتزويد هذه المرافق بالمعدات الطبية اللازمة فضلا عن بناء وتشييد مرافق صحية جديدة في نفس الإقليم. على سبيل المثال لا الحصر تم إنشاء مركز لطب وجراحة العيون في منطقة ستاري أوسكال في عام 2001  بدعم كامل من المؤسسة الخيرية. وفي عام 2010 ميلادية تم افتتاح مركز طبي في منطقة بيلغراد وفي عام 2017  فقد تم افتتاح مركز جراحة الأعصاب في نفس المدينة وبفضل هذا المركز تُجري اليوم العديد من العمليات الجراحية المعقدة للعمود الفقري واليدين والقدمين والمفاصل الصغيرة. كما شيدت الجمعية الخيرية 29 مركزًا للإسعافات الأولية والتوليد في البلدات التابعة لإقليم بيلغراد.

 في سنة 2003 حصل السيد أندري فلادميروفيتش سكوتش على ميدالية "خدمة أرض بيلغراد" من الدرجة الأولى تقديرًا له على أنشطته الخيرية ومساهمته البارزة في تنمية الإقليم.

 

تقديم الدعم لإقليم بيلغراد أثناء جائحة كورونا

قدمت جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie" مساعدات سخية وقيّمة للمستشفيات والمرافق الصحية في إقليم بيلغراد خلال فترة وباء كورونا COVID-19. حيث تم تسليم أكثر من 3 أطنان من المطهرات والمعقمات وطنًا واحدًا من قماش البروبيلين غير المنسوج بالإضافة إلى آلاف الأقنعة والقفازات والبدلات الوقائية وأجهزة التنفس وغيرها من معدات الحماية للمؤسسات الطبية.

كما أن الجمعية الخيرية تعتني بالمتطوعين الذين يجلبون الطعام والدواء للمتقاعدين وكبار السن بشكل يومي. حيث قُدمت لهم حوالي 10000 كمامة و 7500 قفازات مقدمة من الجمعية الخيرية. كما أن جمعية الأجيال الخيرية "Pokolenie" قدمت دعما لمنظمة الأخوة المتواجدة في إقليم بيلغراد والتي اُضطرت مؤقتًا لإغلاق قاعات الطعام الخاصة بالمشردين. حيث تلقت منظمة الأخوة 10 آلاف مجموعة من أدوات وأواني المائدة المستخدمة لمرة واحدة.

في شهر مايو 2020 ميلادية قدمت جمعية الأجيال الخيرية سيارة إسعاف من نوع Lada Largus لمستشفى تشرنينسكي المركزي التي تحمل اسم بطروس غابتشِنكو التابعة لإقليم بيلغراد. حيث ساهمت سيارة الإسعاف ليس فقط في نقل وتوصيل المرضى إلى مراكز التشخيص والمعاينة ولكن أيضًا سهلت من تقديم خدمدات الأطباء إلى المنزل ضمن برنامج الاستجابة السريعة.

 في غضون شهر ونصف فقط  خصصت جمعية السيد أندري سكوتش الخيرية حوالي 60 مليون روبل كدعم للمرافق والمؤسسات الصحية في الإقليم وللمتطوعين والعاملين في القطاع الصحي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق