البنتاجون يفرض قيودا جديدة على العاملين بعد تفشى كورونا فى الوزارة - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - ستفرض وزارة الدفاع الأمريكية قيودًا جديدة الأسبوع المقبل على آلاف الأشخاص الذين يعملون في البنتاجون، وهي خطوة تأتي في الوقت الذي يتسابق فيه المسئولون لاحتواء تفشى محتمل فى صفوف المدنيين الكبار في المبنى.

ووفقا لمجلة "بوليتيكو" قالت ليزا هيرشمان، كبيرة مسئولي الإدارة في وزارة الدفاع، إن قرار الانتقال إلى وضع حماية صحية أعلى يوم الخميس المقبل تم اتخاذه في وقت سابق من الأسبوع، وليس ردًا على الأنباء الصادرة يوم التي كشفت إصابة رئيس سياسة البنتاجون المؤقت بالفيروس.

وقالت هيرشمان: "كنا نراقب المنطقة لأننا شهدنا ارتفاعًا حادًا بعد الهالوين"، مشيرة إلى أنها أيضًا قلقة بشأن العدوى بعد حفلات ليلة الانتخابات وتجمعات عيد الشكر، مضيفة: "عندما نرى الارتفاع نعلم أنه من المحتمل أن يدخله الناس إلى المبنى ، لذلك حان الوقت للانتقال الآن".

وقال المتحدث باسم البنتاجون جوناثان هوفمان في بيان: "سنبلغ عن حالات إيجابية إضافية حسب الاقتضاء". وقالت هيرشمان إنه كجزء من التحرك لرفع مستوى الحماية الصحية للبنتاجون من "برافو" إلى "برافو بلاس"، فإن المبنى سينخفض ​​من 80 إلى 60 فى المائة كحد أقصى، ويتوقع المسئولون أن يكون الإشغال الفعلى للمبنى أقل بكثير في الأسابيع المقبلة؛ لم يتجاوز معدل إشغال البنتاجون 50 في المائة منذ الأيام الأولى للوباء، وبالإضافة إلى ذلك سيضاعف البنتاجون عدد فحوصات درجة حرارة العمال الذين يدخلون المبنى.

وتم إجبار جميع رؤساء الأركان المشتركة باستثناء ضابط واحد، بالإضافة إلى ضابطين آخرين من فئة الأربع نجوم، على الحجر الصحي في أكتوبر بعد اجتماعهم في غرفة اجتماعات البنتاجون الآمنة مع نائب قائد خفر السواحل الأدميرال تشارلز راي، الذى ثبتت إصابته الفيروس. كما ثبتت إصابة مساعد قائد البحرية الجنرال غاري توماس في وقت لاحق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق