سلطات نيويورك تحقق فى ضرائب منظمة ترامب.. وإيفانكا: "مؤامرة ديموقراطية"‏ - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قامت سلطات نيويورك، التى تحقق مع منظمة ترامب بتوسيع نطاق تحقيقاتها لتشمل عمليات شطب ضرائب تتضمن ملايين الدولارات كرسوم استشارية، وفقًا لشبكة سي إن إن الأمريكية. وأرسل محققون من مكتب المدعى العام فى مانهاتن، الذى يجرى تحقيقًا جنائيًا ومكتب المدعى العام فى نيويورك، الذى يجرى تحقيقًا مدنيًا، استدعاء منظمة ترامب للحصول على سجلات تتعلق برسوم الاستشارات.

كانت مذكرات الاستدعاء رداً على تحقيق أجرته صحيفة نيويورك تايمز في الإقرارات الضريبية للرئيس دونالد ترامب والتي كشفت لأول مرة أنه حصل على 26 مليون دولار من الرسوم المشطوبة التي أتت من الرسوم التي دفعها للاستشاريين، بما في ذلك 747 ألف دولار قالت التايمز، إنها تتطابق مع دفعة كشفت عنها إيفانكا ترامب.

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز لأول مرة، أن مذكرات الاستدعاء قد تم إرساله، ولا يوجد ما يشير إلى أن إيفانكا ترامب قد أدرجت الدفع بشكل غير صحيح. ورفض ممثلو المدعي العام في مانهاتن والمدعي العام في نيويورك ومنظمة ترامب التعليق.

ردت إيفانكا ترامب، على قصة التايمز مساء الخميس، حيث وصفت ما يحدث بانه مؤامرة ديموقراطية، حيث غردت عبر حسابها في تويتر: "هذا مضايقة خالصة وبسيطة. هذا" الاستفسار "من قبل الديمقراطيين في مدينة نيويورك سببه بنسبة 100% بالسياسة والدعاية والغضب. إنهم يعلمون جيدًا أنه لا يوجد شيء هنا وهناك لم تكن أي فائدة ضريبية على الإطلاق. هؤلاء السياسيون ببساطة لا يرحمون".

بينما قال آلان جارتن، المستشار العام لمنظمة ترامب، لصحيفة التايمز: "تم كل شيء في إطار الامتثال الصارم للقانون المعمول به وتحت مشورة المستشار وخبراء الضرائب". وأضاف: "تم دفع جميع الضرائب المطبقة ولم يحصل أي طرف على أي مزايا غير مستحقة".

يركز تحقيق المدعي العام في نيويورك على ما إذا كانت منظمة ترامب أو ترامب قد بالغوا بشكل غير صحيح في قيمة أصول معينة في انتهاك لقوانين الضرائب أو عند السعي للحصول على قروض وإلغاء قرض بقيمة 100 مليون دولار وقد حددت السلطات أربعة عقارات على الأقل لترامب تخضع للتدقيق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق