إندبندنت: فوضى مطلقة فى داوننج ستريت بعد استقالة مساعد لجونسون - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - قالت صحيفة إندبندنت البريطانية أن مقر الحكومة البريطانية داوننج ستريت قد شهد فوضى مطلقة ليلة أمس، الأربعاء، بعدما استقال مدير اتصالات رئيس الحكومة بوريس جونسون مع اندلاع صراع مرير على السلطة فى قلب الحكومة وانتقاله إلى العلن.

وأوضحت الصحيفة أن لى كاين، الصحفى السابق وعضو حملة التصويت لمغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبى، أعلن أنه سيستقيل من منصبه فى العام الجديد بعد تقارير ظهرت تشير إلى أنه تم ترقيته إلى منصب رئيس الموظفين فى دواننج ستريت.

وقالت صحيفة الجارديان إن تقارير أشارت إلى أن كارى سيمونز خطيبة جونسون ومستشارين آخرين احتجوا على ترقية كاين. وأشارت إلى أن استقالة كاين أثارت شكوك حول مستقبل أبرز مستشارى جونسون دومنيك كومينجز، حيث قال أحد المطلعين على الأمر للجارديان إنه يمكن ان يغادر داوننج ستريت مع كاين.

وقبل أن كومينجز كان غاضبا أن كاين، الذى كان رفيقه فى حملة التصويت من أجل المغادرة، والذى يعود إليه الفضل جزئيا فى جلبه داخل رقم 10، قد تم إقالته فى الحقيقة. وهناك تكهنات أخرى بشأن رحيل محتمل لأخرين فى الدائرة المقربة لجونسون.

ووصف زعيم حزب العمال السير كير ستارمر التقارير الواردة من دوانينج ستريت بأنها مثيرة للشفقة، ودعا الحكومة إلى التركيز على معالجة جائحة كورونا.

وجاء ذلك فى الوقت الذى حذر فيه ميشيل مارتن من إيرلندا من أن الفشل فى التوصل إلى اتفاق تجارى بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى هذا العام سيكون مدمرا للمملكة المتحدة. وقال مارتن، إن انهيار المفاوضات سيكون ضارا للغاية فى كل مكان، مع توقع معاناة كل من أيرلندا وبريطانيا اقتصاديا.

 

 


 

أخبار ذات صلة

0 تعليق