البرازيل أول دولة فى أمريكا اللاتينية تتلقى اللقاح الصينى ضد كورونا - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - هبطت فى مدينة ساو باولو البرازيلية طائرة محملة بـ120 ألف جرعة من اللقاح الصينى المضاد لفيروس كورونا المستجد، وسط جدال سياسى كبير حول مدى سلامة تعميم استخدامه على البرازيليين، لتصبح البرازيل أول دولة فى أمريكا اللاتينية تتلقى اللقاح الصينى.

وقال وزير الصحة البرازيلي إدواردو بازويلو إن بلاده ستضيف اللقاح الصيني ضمن حملة تلقيح وطنية واسعة رغم الاعتراضات.

ولم تعلن الصين حتى الآن عن درجة فاعلية لقاحها في وقت لم تحصل فيه أي شركة عالمية منتجة للدواء على الموافقات الطبية اللازمة لاعتماد استخدامه بشكل رسمي.

وأشارت صحيفة "الكوميرثيو" الأرجنتينية إلى أنه تم البدء فى التجربة بالفعل فى الاختبار على 13 ألف متطوع فى ولاية ساو باولو، المنطقة التى يوجد بها أكبر عدد من حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا فى جميع أنحاء البرازيل.

ووفقًا للنتائج الأولى فإن اللقاح لديه القدرة على إنتاج استجابة مناعية في الجسم لمدة 28 يومًا، بعد تطبيقه في 97% من الحالات.

وتعتبر التجارب السريرية للقاح الذى يطلق عليه اسم "كورونا فاك" فى مرحلته النهائية وبمجرد الانتهاء منه، يجب أن يخضع للتقييم من قبل السلطات الصحية للتسجيل والاستخدام اللاحق فى حملات التحصين ضد فيروس كورونا، وهو ما تعتقد سلطات ساوباولو أنه يمكن يحدث فى أوائل العام المقبل.

واحتفى حاكم ولاية ساوباولو ، جواو دوريا ، المروج الرئيسي لكورونافاك في البرازيل بالحصول على اللقاح: "في الأربعين يومًا القادمة سيكون لدينا 46 مليون جرعة - تكافئ مجموع سكان تلك المنطقة - من هذا اللقاح". بالإضافة إلى استحواذ ساو باولو على سينوفاك ، وقعت وزارة الصحة اتفاقية مع شركة AstraZeneca وجامعة أكسفورد ، سمحت من خلالها للبلاد بتجربة اللقاح الذي تطوره ، والذي حصلت بالفعل على 100 منها مليون جرعة مقدما ولكنها لم تصل إلى البلاد بعد.

وفى البرازيل ، أيضا يتم اختبار التركيبات التى طورتها شركة "جونسون & جونسون  Johnson & Johnson ، متعدد الجنسيات، وأيضا مجموعة من  BioNTech (ألمانيا) وفايزر  Wyeth / Pfizer (الولايات المتحدة) Coronavac.

وأصبح لقاح سينوفاك بالفعل مركز نزاع سياسى بين رئيس البرازيل ، جايير بولسونارو، منافسيه الذين لديهم تطلعات للانتخابات الرئاسية لعام 2022، وبولسونارو ودوريا هم الوجوه الأكثر وضوحا وعداء فى إدارة ازمة وباء كورونا حيث خلف فيروس بالفعل نحو 168000 حالة وفاة ونحو 6 ملايين مصاب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق