ملكة ماليزيا تشيد بجهود "أم الإمارات" لدعم المرأة وحفظ جميع حقوقها الوظيفية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أشادت ملكة ماليزيا حجة عزيزة أمينة ميمونة إسكندرية بجهود الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، للارتقاء بالمرأة الإماراتية. حمدان بن زايد: "أم الإمارات" قدمت للعالم تجربة مميزة في تمكين المرأة وأكدت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، أثناء استقبالها بحضور الريم الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، والدكتورة موزة الشحي، المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي، أن المرأة في دولة الإمارات تتمتع بجميع حقوقها الوظيفية والمجتمعية.

وقالت: "إن تمتع المرأة الإماراتية بهذه الحقوق يرجع الفضل فيه إلى توجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة واهتمام "أم الإمارات" التي تدعم المرأة في كل ما يفيدها في حاضرها ومستقبلها".

كما استعرضت مديرة الاتحاد النسائي ملامح الاستراتيجية الوطنية للمرأة التي يعمل الاتحاد على تنفيذها وأهم الإنجازات التي حققها في مجال تمكين المرأة عن طريق المساهمة بشكل دوري وفعال بمراجعة التشريعات الخاصة بالمرأة وتنمية وتطوير قدراتها، وفي مجال خدمة المجتمع بشكل عام والمرأة بشكل خاص.

وتحدثت كذلك عن جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تمكين المرأة وتأهيلها للمشاركة السياسية، عن طريق تبني مبادرات عدة، بتوجيهات ودعم غير محدودين من الشيخة فاطمة بنت مبارك.

أقرأ أيضًا:

 

كما استعرضت السويدي برامج وفعاليات وأنشطة الاتحاد النسائي العام لفائدة المرأة التي استفادت كثيرا من اهتمام القيادة الرشيدة بها، وكذلك دعم "أم الإمارات" لتمكينها ووصولها إلى جميع مجالات العمل، فحققت التفوق والريادة لتشارك في بناء الوطن باقتدار.

والتقت ملكة ماليزيا المرشدات والزهرات من المدرسة الإماراتية بوزارة التربية والتعليم، حيث قدمت عصمت عبدالله، مفوضة برامج في مفوضية مرشدات أبوظبي، شرحا مفصلا عن جمعية المرشدات.

وتُعد "المرشدات" من الجمعيات الرائدة في دولة الإمارات التي تهتم بشؤون بنت الإمارات وإعدادها من الجوانب البدنية والدينية والثقافية والاجتماعية والسلوكية من خلال برامجها المتطورة التي تواكب عادات وتقاليد مجتمع دولة الإمارات.

كما تفقدت قاعة الجوهرة، حيث اطلعت على مجموعة من الأوسمة والدروع التي حصلت عليها الشيخة فاطمة بنت مبارك من قادة الدول والمؤسسات والجهات المحلية والدولية، تكريما لها وتقديرا لدورها في دعم القضايا الإنسانية والخيرية والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها.

وزارت ملكة ماليزيا الخيمة التراثية في الاتحاد النسائي العام، حيث اطلعت على عرض حي للمشغولات التراثية الإماراتية، وتعرفت والوفد المرافق على الجهود التي يبذلها الاتحاد النسائي العام في الحفاظ على تراث دولة الإمارات.

قد يهمك ايضاً:

 

الروسية أوكسانا تعلن ولادة طفلها من ملك ماليزيا السابق   

 

المصدر
لايف ستايل

أخبار ذات صلة

0 تعليق