طفل يعيل نفسه بعدما خسر أسرته بالكامل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الأسرة و المرأة - 01/12/2019 07:45

مدار الساعة - تناقلت وسائل الإعلام حول العالم قصة طفل فيتناميي يبلغ من العمر 10 أعوام فقط، قرر أن يعيل نفسه بعد أن فقد أسرته ورفض أن تتبناه أسرة أخرى.

وفي الوقت الذي ينشغل الأطفال ممن هم في مثل سنه بالمدرسة واللعب والاستمتاع بطفولتهم، يمضي دانغ فان خوين وقته في العمل بالحقول المحيطة بمنزله المتواضع في قرية نائية في فيتنام.

ولم تكن حياة دانغ سهلة أبداً، حيث فقد والدته في سن مبكرة للغاية، واضطر للعيش مع جدته، بينما ذهب والده بعيداً ليجد عملاً في البناء. ومع ذلك، ازدادت الأمور سوءاً بعد وفاة والده في حادث أثناء العمل، وتزوجت جدته وعاشت في قرية أخرى، مم تركه يعيش وحيداً دون أي معيل.

وكان دانغ يعتمد على الدعم المالي من والده، الذي كان يرسل بانتظام الأموال إلى المنزل، لشراء الطعام والملابس وغيرها من الضروريات، وعلى جدته للطبخ، ولكن بعد أن اختفيا من حياته، اضطر أن يفعل كل شيء بنفسه.

f8c0068b77.jpg


وفي مقطع فيديو صادر عن وسائل الإعلام الفيتنامية، يظهر الصبي البالغ من العمر 10 أعوام، وهو يزرع الخضروات في الحقول المحيطة بمنزله، ويحصد براعم الخيزران للطهي، ويقضي أيامه ولياليه في كوخ مهجور مع سقف من القش، لكنه لا يريد أن تتبناه عائلة أخرى.

وبعد أن سمع عن وفاة والده، تمكن معلمه من جمع ما يكفي من المال لإحضار جثته إلى قريته لدفنها، ونبه السلطات المحلية إلى حالة الصبي، ونظراً لأن أحد من أقربائه لم يكن على استعداد لاستقباله، كان التبني هو الحل الوحيد، لكنه رفض ذلك، مدعيا أن بإمكانه أن يعتني بنفسه.

ومنذ أن شارك مدرسه قصته على الإنترنت، وبدأت وسائل الإعلام الفيتنامية في الكتابة عن شجاعته، بدأ الدعم يتدفق عليه من جميع أنحاء البلاد. وعرض بعض الأشخاص تبنيه، بينما أبدى آخرون استعدادهم للتبرع بالمساعدات العينية والنقدية.

 ورغم كل الصعوبات التي يعاني في حياته، لم يتغيب دانغ عن المدرسة يوماً، وكل صباح يركب دراجته ويحضر الدروس، ثم يعود إلى المنزل للقيام بالأعمال اليومية، بحسب موقع أوديتي سنترال.


التعليقات


* التعليق :

سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

المصدر
وكالة مدار الساعة الإخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق