علاقة تكميم المعدة بالحمل والولادة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تعد عمليات إنقاص الوزن، كالتكميم، أحد أسباب العلاج من بعض الأمراض المزمنة قبل الحمل، مثل ارتفاع ضغط الدم، وتسمم الحمل، وتعسر الولادة؛ بينما ينصح باستخدام موانع الحمل في السنة الأولى بعد عملية التكميم.

يأتي ذلك لأن الخصوبة وفرص الحمل سترتفع مع فقدان الوزن، حيث سيكون على المرأة الخضوع لبرنامج غذائي يحتوي على الفيتامينات والمكملات الغذائية التي لا تكون كافية لسد متطلبات الحمل وتغذية الجنين.

وينصح الأطباء بالحمل بعد مرور سنة على الأقل من عملية التكميم، مع استقرار الوزن، تنوع أكل المريض وإيقاف الفيتامينات والمكملات؛ بينما يجب عدم القلق لزيادة وزن الحامل بمعدل من ١٠- ١٥ كيلو، وذلك سواء متكممة أو غير.

وعقب إجراء التكميم، يجب المتابعة مع طبيبة النساء والولادة والالتزام بتناول الفيتامينات، مع الحفاظ على تغذية متنوعة، شرب السوائل الكافية، عدم القلق من زيادة الوزن خلال فترة الحمل.

المصدر
صحيفة صدى

أخبار ذات صلة

0 تعليق