فنانة العرب " أحلام " .. بدار الأوبرا السلطانيّة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
مسقط - الشبيبة

ستقدّم مختارات من أنجح الأغاني القديمة، والجديدة الرائعة التي اشتهرت بها "الملكة"، و"فنانة الخليج الأولى"، و"فنانة العرب"، كما لقّبها جمهورها من مختلف الأعمار الذي أسرته على مدى سنوات

يحفل برنامج الموسم الجديد (2019-2020) لدار الأوبرا السلطانية مسقط بالعديد من الحفلات الغنائية الخليجية، والعربية، التي يحييها كبار نجوم الغناء العربي، والفنانة أحلام واحدة من نجمات البرنامج، إذ ستحلّ ضيفة لتقدّم مختارات من أنجح أغانيها القديمة، والجديدة الرائعة التي اشتهرت بها "الملكة"، و"فنانة الخليج الأولى"، و"فنانة العرب"، كما لقّبها جمهورها من مختلف الأعمار الذي أسرته على مدى سنوات، وتميّزت بالغناء باللهجة الخليجية، فتوسّطت قلوب جمهورها، وأقبلوا على أغانيها وردّدوا أشهرها، ومن بينها: "لا تصدقونه"، و"تدري ليش"، و"طلقة"، وتعتبر امتدادا للزمن الجميل فهي تتمتع بصوت ذي خامة آسرة، لمطربة شقّت طريقها الفني برغبتها الصادقة، فحينما تغني نطرب لها وتسرقنا لديارها، ديار الأحلام.

وقد كانت البداية الحقيقية للفنّانة أحلام في عام 1995 مع الملحن أنور عبد الله الذي ساعدها حتى طرحت ألبوم "أحبك موت" الذي حقق مبيعات جيدة على النطاق الخليجي والعربي حيث استغلت نجاحها بطرح ألبومها الثاني بعنوان "مع السلامة" عام 1996 ، والذي احتوى على أغان كتبها الشعراء : خالد البذال، وجمال إدريس، ووضع ألحانها: أنور عبد الله ،وعارف الزياني، واحتوى الألبوم على 6 أغاني أهمها "تدري ليش" التي نالت شهرة واسعة، ومن خلالها ازدادت شهرتها في الوطن العربي، وفي 2011 اشتركت في برنامج آراب آيدول ضمن لجنة التحكيم المؤلفة من الفنان راغب علامة، والموزع الموسيقي حسن الشافعي، الذي عرض على قناة إم بي سي 1 وسافرت بصحبة أفراد لجنة التحكيم إلى ثمان دول عربية، وغربية لانتقاء الأصوات التي ستشارك في مسابقات البرنامج، وواصلت مشاركتها بهذا البرنامج الكبير لعدة دورات، جالت بمشوارها الفني وحلقت بصوتها في أنحاء شتّى من العالم حاملة معها رسالة فن وحلم عربي، وغنت على مسارح عالمية منها مسرح أولمبيا في باريس، والبلاديوم في لندن، ومسارح في لوس انجلوس وغيرها من البلدان، وأحيت عدة حفلات في مهرجاناتّ قرطاج المعروفة باسم "سوسة والحمامات" بتونس، وفي رام الله وبيرزيت، وجرش بالأردن وتدمر بسوريا إلى جانب مهرجانات أخرى عديدة، وحققت نجاحات كبيرة، واستقطبت جمهورا واسعا.

المصدر
shabiba

أخبار ذات صلة

0 تعليق