وما أدراك ما فايفرفوكس!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أكد خبراء في مجل التكنولوجيا أنّ النسخ الجديدة من Firefox باتت توفر حماية أكبر لبيانات المستخدمين وأجهزتهم، وتحمي الحواسب من خطر استغلالها في "التنقيب الإلكتروني" للعمليات المشفرة cryptominers، دون أن يعلم صاحب الحاسب بذلك.

وأوضح الخبراء أنّ إصدار Firefox 68 بات يوفر حماية أكبر من المواقع التي تجمع البيانات عن المستخدمين دون موافقتهم، كمعلومات حول المواقع التي يتصفحونها، والأشياء التي يرغبون بشرائها أو يبحثون عنها عبر الإنترنت، أو الموسيقى التي يستمعون إليها، وتبدأ بعدها بإزعاجهم عبر إعلانات تتعلق بتلك المواضيع.

ولفت الخبراء إلى أن Firefox بات يعتمد على ما يسمى بالبصمة الإلكترونية للمستخدم لتامين دخول آمن إلى الإنترنت، والتي تعتمد على رموز خاصة بالأجهزة والحواسب التي يستخدمها، وإعدادات شبكة الإنترنت اللاسلكية التي يستعملها.

إلى ذلك، قدم الخبراء بضع نصائح لمستخدمي Firefox لزيادة حماية بياناتهم، تعتمد على تحديث نسخة هذا المتصفح باستمرار، كون الشركة المطورة له تضيف ميزات أمان جديدة في كل نسخة، واللجوء إلى حذف البيانات المخزنة في المتصفح عبر إعداداته، لمنع قراصنة الإنترنت من الوصول إليها في حال اختراق الحاسب.



هذا المقال "وما أدراك ما فايفرفوكس!" مقتبس من موقع (لبنان 24) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو لبنان 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق