العلماء يحلون لغز السديم الأزرق بعد 16 عاما من البحث - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز -  

وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، اكتشف علماء الفلك الجسم الغامض لأول مرة في عام 2004، مما دفعهم في مهمة للكشف عن سبب تشكل دائرة من الضوء الأزرق حول النجم، واسمها TYC 2597-735-1.

 

واقترح الفريق في دراسة جديدة ، أن الحطام المتوهج قد تشكل بعد أن ابتلع نجم شبيه بالشمس رفيقًا نجميًا أصغر، وتم إطلاق سحابة ضخمة من الحطام الساخن في الفضاء عندما اندمجت وتم تقسيمها إلى قسمين بواسطة قرص الغاز، ولأن أحد المخاريط فقط يواجه الأرض، فإنها تظهر على شكل حلقة زرقاء مركزية.

 

وكان تم اكتشاف السديم الأزرق من جانب العلماء باستخدام Galaxy Evolution Explorer (GALEX) التابع لوكالة ناسا قبل 16 عامًا، والذين قالوا إنه "لا يشبه أي شيء رأيناه من قبل في مجرتنا درب التبانة".

 

وأظهرت الصور كتلة كبيرة وخافتة من الغاز مع نجم لامع في المركز، وعلى الرغم من أنها تبدو زرقاء في الصور، إلا أنها لا تعطي الضوء المرئي للعين البشرية.

 

عمل الفريق لكشف غموضه لأكثر من عقد من الزمان، حيث قال مارك سيبرت، عالم الفيزياء الفلكية في معهد كارنيجي للعلوم وعضو في فريق GALEX: "في كل مرة اعتقدنا أننا اكتشفنا هذا الشيء، كان هناك شيء يقول لنا" لا ، هذا ليس صحيحًا ".

 

وفي دراسة جديدة نُشرت على الإنترنت في 18 نوفمبر في مجلة Nature، اقترح الفريق أنهم تمكنوا أخيرًا من حل اللغز.

 

كما تم تحديد السديم ليكون اندماجًا نجميًا جديدًا نسبيًا ، عمره حوالي ألف عام فقط، لنجم بحجم شمسنا وآخر تبلغ كتلته حوالي 100 ضعف كتلة كوكب المشتري.

 

عندما كان النجم الشبيه بالشمس يحتضر، بدأ في الانتفاخ، ودفعه نحو الجسم النجمي الأصغر، ثم اجتاحه في النهاية.

 

 


أخبار ذات صلة

0 تعليق