مرتضى منصور ننتظر قرار المشاركة في السوبر الإفريقي.. و«الكاف» ملزم بحماية بعثة الزمالك في قطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الموجز  

قال رئيس نادي الزمالك، المستشار مرتضى منصور، إنه ينتظر قرار الدولة المصرية بشأن خوض مباراة السوبر الإفريقي بين الزمالك والترجي التونسي. 

وقال منصور، في تصريحات لقناة الزمالك مساء أمس الجمعة: "ننتظر قرار الدولة المصرية الأخير بشأن مباراة السوبر لو وافقوا وقالوا نسافر هنسافر على الفور"، مؤكداً أن قرار الدولة سيكون نافذاً "سواء بالموافقة أو الرفض".

وأوضح منصور أن مسألة خوض مباراة السوبر الإفريقي في قطر تنقسم إلى شقين، الأول جنائي وسياسي والثاني رياضي، مضيفاً: "معي 12 اسمًا من المتآمرين، وقدمت الملف للنائب العام، وكل المستندات والتسجيلات موجودة".

وتابع: "هناك رسائل تم إرسالها على هاتفي ومليئة بالسباب لكل الناس، وتسريب عقود اللاعبين، كل هذا يفعله ضابط المخابرات القطري واسمه أبو سنيدة، وهناك رسائل مسجلة بها تهديد للاعبين والجهاز الفني بالقتل".

وأشار إلى أن الشق السياسي هو قناة الجزيرة القطرية، موضحاً أنها تعمل دائماً على إسقاط الدولة المصرية.

وأضاف: "وزير الخارجية سامح شكري قال إن قطر تمول الإرهاب، وهناك رسائل واضحة وصريحة بالتهديد بالقتل، إذًا بعد كل هذا يا جماهير الزمالك تريدون أن تذهبوا لهذه الدويلة".

واختتم منصور تصريحاته بالقول: "الاتحاد الإفريقي (كاف) ملزم بالحصول على تعهد من أمير قطر ووزير الرياضة بتأمين بعثة الزمالك".

والأربعاء الماضي، قال منصور، في تصريحات نقلها موقع "زمالك توداي"، إنه سيعقد مؤتمراً صحفياً يوم الإثنين المقبل للإعلان عن موقف النادي النهائي بشأن مباراة السوبر الإفريقي.

وأضاف منصور أنه سيقوم بارسال مذكرة للاتحاد الأفريقي حول الموقف كاملاً.

ومن المقرر أن تقام مباراة السوبر الإفريقي، والتي ستجمع بين الزمالك بطل الكونفدرالية، والترجي التونسي، حامل لقب دوري الأبطال، في الـ 14 من فبراير القادم، وستحتضنها العاصمة القطرية الدوحة.

يشار إلى أن الزمالك يرفض حتى الآن خوض مباراة السوبر الإفريقي بسبب إقامتها في دولة قطر.

وفي الـ 12 من يناير الجاري، أصدر نادي الزمالك بياناً رسمياً أعلن خلاله تمسكه بقراره برفض مواجهة الترجي في دولة قطر.

وقال الزمالك في بيانه: "يؤكد نادي الزمالك أن ما نشر حول أن إدارة القلعة البيضاء قررت خوض فريق الكرة الأول بالنادي مباراة السوبر الافريقي مع الترجي التونسي في قطر هو خبر كاذب شكلاً وموضوعًا، وذلك لأن قرار مجلس ادارة الزمالك كان عدم خوض المباراة علي أرض الخيانة التي تحرض علي قتل ابنائنا من ابطال الشرطة والقوات المسلحة"

وأكد الزمالك على أن ملف المباراة بالكامل تم عرضه على الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، مرفق به تهديدات صريحة من مسئولين قطريين بالنية في قتل لاعبينا اذا توجهوا إلي قطر لخوض المباراة مع تهديدات صريحة بقتل رئيس النادي وأولاده وأحفاده.

من جانبه، رد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" على بيان نادي الزمالك، حيث قال: "لم يصلنا أي خطاب رسمي من الزمالك بالاعتذار عن كأس السوبر."

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" عن مصدر لها بالكاف قوله: "لن نرد على بيانات أو تقارير اعلامية، وفي حالة وصول خطاب رسمي بالاعتذار ستجتمع لجنة المسابقات وتتخذ قرارها بشأن انسحاب بطل الكونفدرالية".

وكان من المقرر إقامة مباراة السوبر الإفريقي في أكتوبر الماضي، إلا أن أزمة نهائي دورى الأبطال بين الترجي والوداد المغربى تسببت في تأجيل المواجهة، قبل أن يعلن المكتب التنفيذي للكاف إقامة مباراة السوبر في قطر خلال الاجتماع الذي عقد فى منتصف نوفمبر الماضي بالقاهرة.

وذكرت وسائل إعلامية أنه في حالة عدم مشاركة الزمالك في السوبر الأفريقي، فسيكون عرضة لعقوبات قاسية من الاتحاد الأفريقى للعبة.

وتشير لائحة السوبر الأفريقى أنه فى حالة انسحاب بطل الكونفدرالية من المشاركة فأنه سيعاقب بالحرمان من المشاركة فى أى مسابقة ينظمها الكاف لمدة 3 نسخ متتالية، بجانب التعرض لأقصى عقوبة مالية من جانب الكاف.

المصدر
الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق