6 لاعبين أجانب حفروا أسمائهم في العقد الأخير للدوري الإماراتي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام العالمية في الأيام الماضية ظاهرة رصد الأفضل في الدوريات الأوروبية وأبرز الأندية الكبيرة، في العقد الأخير منذ 2010 وحتى 2019، قبل بداية عقد آخر من العام الجديد 2020. لا شك أن كرة القدم الإماراتية شهدت في السنوات الأخيرة بزوغ العديد من اللاعبين، وبالتحديد على مستوى صفقات الأجانب، الذي سجلوا أسمائهم في تاريخ الدوري منذ تطبيق الاحتراف في 2008.

ويرصد 24 أسماء 6 لاعبين أجانب حفروا أسمائهم في العقد الأخير من دوري الخليج العربي، حيث يتصدر النجم الأرجنتيني سيباستيان تيغالي القائمة، بعدما بات من العلامات البارزة في تاريخ نادي الوحدة.

وتفوق تيغالي على العديد من اللاعبين الأجانب، بعدما بات اللاعب الأرجنتيني هو الهداف التاريخي لنادي الوحدة، وأفضل هداف أجنبي في تاريخ الكرة الإماراتية، إضافة إلى حلوله ثانياً خلف لاعب الوصل السابق فهد خميس، في صدارة الهدافين التاريخيين للدوري الإماراتي.

أما ثاني الأسماء يأتي النجم الغاني أسامواه جيان، الذي سطر مسيرة رائعة مع نادي العين، واختتمها مع النادي الأهلي بمسماه السابق، حيث يعد جيان من اللاعبين القلائل الذين دخلوا نادي المئة بالنسبة للهدافين، وقاد فريقه العين إلى الحصول على لقب دوري المحترفين لمرتين متتاليتين موسمي 2011/2012 و2012/2013 حصل خلالهما على لقب الهداف، وكأس سوبر الخليج العربي 2012

من جهته يأتي ثالثاً البرازيلي ريكاردو أوليفيرا الذي أسهم في فوز الجزيرة بلقب الدوري الإماراتي للمرة الأولى في تاريخه، في 2011، كما قاده للفوز بلقب كأس رئيس الدولة لمرتين متتاليتين عامي 2011 و2012 وأيضاً لأول مرة في تاريخ النادي، ناهيك عن تتويجه بلقب هداف دوري أبطال آسيا 2012، حيث قدم لاعب ميلان الإيطالي السابق، عروضاً رائعة مع "فخر أبوظبي"، قبل أن يختتم مشواره باللعب لمدة قصيرة مع الوصل.

ويأتي البرازيلي إدينالدو غرافيتي في المركز الرابع كأبرز الأسماء التي لعبت في دوري الخليج العربي، حيث أبدع لاعب فولفسبورغ الألماني السابق، مع الأهلي، وحقق معه العديد من الألقاب، هي كأس المحترفين 2012 وكأس رئيس الإمارات 2013 وكأس سوبر الخليج العربي 2013 والدوري في 2014، كما يتميز بإحرازه للأهداف بالثنائيات والثلاثيات والرباعيات.

ويحل خامساً النجم التشيلي خورخي فالديفيا الذي تألق مع نادي العين، قبل أن يعود إلى البرازيل، ولكن مسيرة التشيلي الدولي امتدت لخوض تجربة أخرى مع الوحدة، في المقابل يستحق البرازيلي إيفرتون ريبيرو أن ينضم إلى القائمة بعدما نثر سحره مع الأهلي وحققه معه ألقاب عديدة، إضافة إلى التأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا 2015، قبل أن يعود إلى البرازيل ويتألق مع فلامنغو ويحصد معه لقب كأس ليبرتادوريس ولقب الدوري البرازيلي ووصافة كأس العالم للأندية.

المصدر
أخبار 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق