محمد صلاح بعد 10 سنوات.. لم ينجح في مصر فكتب التاريخ في ليفربول وروما

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

محمد صلاح، هداف الدوري الإنجليزي الموسمين الماضين، انضم إلى ليفربول قادماً من فريق روماً الإيطالي بعد رحلة احتراف عامين، بدايته في المقاولون العرب عام 2010، وانتقل إلى بازل السويسري 2012 ثم تشيلي ومنه إعارة إلى فورنتينا وروما واستقر في ليفربول من عام 2017، وخلال 5 سنوات فقط منها موسمين مع روما وثلاثة مع ليفربول، نجح في كتابة تاريخاً جديداً في الدوري الإيطالي والإنجليزي.

وكان محمد صلاح قد بدأ في المقاولون العرب وبعد موسمين أراد الإنتقال إلى نادي الزمالك ولكن رئيس النادي المصري في هذا التوقيت ممدوح عابس، رفض اللاعب بحجة أن مستواه لا يتناسب مع نادي الزمالك، وحدث في ذلك الوقت مأساة مباراة الأهلي والمصري في عام 2012 ليترك اللاعب مصر ويبدأ رحلة إحتراف لم يكن يتخيل أن يصل من خلالها إلى ما وصل عليه الأن وكانت البداية في بازل السويسري 2012.

وبعد 10 سنوات هو عمر اللاعب في ملاعب كرة القدم كانت النتيجة مشرفة حيث أعلن نادي روما الإيطالي على حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، عن تشكيلة العقد الأخير له وأبرز اللاعبين الذي تواجدو في الفريق، واختير النجم المصري في تصويت الجمهور الإيطالي ليكون في التشكيلة الرسمية بجانب الأسطورة الإيطالية توتي، ثم أكمل اللاعب رحلة نجاحه بعدما أحرز مع ليفربول 84 هدف ليكون هو هداف العقد مع الفريق الإنجليزي متفوقاً على لاعب الفريق السابق وبرشلونة الحالي سواريز الذي أحرز 82 هدف.

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

المصدر
الإمارات اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق